منسق شئون القبائل الليبية يطالب بعودة طلابهم للدراسة بالأزهر

افتتحت منذ قليل ندوة ” الشباب الليبي.. وتحديات المستقبل” والتي تنظمها الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، تحت رعاية الدكتور أحمَد الطيِّب،شيخ الأزهر الشريف بآيات من القرآن الكريم.
حضر الندوة الدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة والدكتور عبدالفتاح العواري عميد كلية أصول الدين والشيخ خالد عمران أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية.وعدد من شيوخ القبائل الليبية
وبدأت الندوة بكلمة للدكتور أكرم الجراري منسق شئون القبائل الليبية، والتي قال فيها إن شيخ الازهر له مجهود طيب ومهموم بالشان الليبي ونعبأ كثير على الازهر لكنه صاحب الفضل في نشر الإسلام في الكثير من الدول.
وأضاف: نعول على الأزهر في كيفية مواجهة التحديات في هذه الأيام التي تمر بها ليبيا والدول التي فيها فراغ أمني وانتنشرت فيه الجماعات المتطرفة.
طالب بتكرار هذه الندوات والاهتمام بالشان الليبي، والحد من نشر الفكر المتطرف ودعوة الطلية الليبين للدراسة مرة أخرى في الأزهر الشريف.
وتابع: يمتاز الأزهر بمجهودات كثيرة لمحاربة الفكر المتطرف شاكرا الرابطة وتلبيتها وتنظيمها مثل هذه الندوات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا