حكم اشتراك المُضحي مع غير المسلم في الأضحية

قالت دار الإفتاء، إنه يجوز اشتراك غير المُسلم مع المُسلم، والمُضحي مع غير المُضحي، في الأضحية التي يجوز فيها الشراكة كالبقرة والناقة.

وأوضحت «الإفتاء» في إجابتها عن سؤال: «هل يجوز اشتراك المضحي وغير المضحي -مسلما كان أو غير مسلم- في جمل واحد أو بقرة واحدة ؟»، أن اشتراك غير المسلم مع المسلم، واشتراك المضحي وغير المضحي في الأضحية التي يجوز فيها الاشتراك -كالبقرة أو الناقة- جائز شرعًا، مشيرًا إلى أنه مذهب الشافعية والحنابلة.

وأضافت أنه بناء عليه، يجوز أن يشترك المُضحي وغير المضحي، وسواء كان غير المضحي مسلمًا أو غير مسلم، أو كان غير المضحي يريد قربة أخرى غير الأضحية، أو يريد مجرد اللحم، أو غير ذلك في الذبيحة التي تقوم عن سبعة كالبدنة والبقرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا