تعرف على «يوم » بالسنة يقف فيه الناس كأسنان المشط...فيديو

قال الدكتور محمد محمود أبو هاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر الشريف، إن الحجيج في يوم عرفات على اختلاف ألوانهم وألسنتهم وبلادهم، يتساوون مؤكدين أن الإقبال على الله يكون بالتقوى والعمل الصالح.

وأوضح « أبو هاشم» خلال خطبة الجمعة اليوم، وعنوانها: «الحقوق المتكافئة في خطبة الوداع»، أنه يذهب الحجيج إلى عرفات في هذا اليوم الذي يتساوى فيه الجميع، الناس جميعًا من كل بلد باختلاف ألوانهم وألسنتهم، الكل يقفون في مكان ويوم واحد بلباس واحد، يدعون ربًا واحدًا.

وأضاف أنه يوم تتجلى وتتأكد فيه المساواة بين الناس جميعًا، مصداقًا لقوله تعالى: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)» من سورة الحجرات، وكذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «النَّاسُ سَوَاسِيَةٌ كَأَسْنَانِ الْمِشْطِ....».

وتابع: من هنا ينبغي للمُسلم أن يعرف أنه أخ للمُسلم، وأنهم جميعًا في رحاب الحق عز وجل، وعليهم الإقبال على الله بالتقوى والعمل الصالح.

حضر اللواء خالد سعيد مُحافظ الشرقية، الدكتور خالد عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، واللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، والشيخ صبري عبادة، مستشار وزير الأوقاف، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، صلاة الجمعة اليوم، بمسجد «الفتح»، بمدينة الزقازيق، محافظة الشرقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا