«عبادة جامعة» أوصى بها النبي في العشر الأول من ذي الحجة.. فيديو

قال الدكتور محمد محمود أبو هاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر الشريف، إنه فيما ورد بالكتاب والسُنة النبوية المُشرفة، أن الذكر هو عبادة جامعة كاملة، لذا على المُسلم الإكثار منه في هذه الأيام المباركة.

وأوضح « أبو هاشم» خلال خطبة الجمعة اليوم، وعنوانها: «الحقوق المتكافئة في خطبة الوداع»، أنه في العشر الأول من ذي الحجة، ينبغي على الإنسان التخلي عن كل متع الدنيا، والإقبال على الله سبحانه وتعالى بالإخلاص والعمل الصالح والذكر والدعاء، مستشهدًا بقوله تعالى: «وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ » الآية 28 من سورة الحج.

وأضاف أن ابن عباس فسر الأيام المعلومات المقصودة بالآية، بأنها العشر الأول من ذي الحجة، فيما كان المقصود في قوله تعالى: «وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ» الآية 203 من سورة البقرة، هي أيام التشريق.

وأكد أن ذكر الله عبادة جامعة كاملة، مستدلًا بما ورد أن رجلًا جاء إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقال: «يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ قَدْ كَثُرَتْ عَلَيَّ، فَأَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ أَتَشَبَّثُ بِهِ؟، قَالَ -صلى الله عليه وسلم-: لَا يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ»، منبهًا إلى أن على الإنسان أن يُكثر من ذكر الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام ويوم العيد.

حضر اللواء خالد سعيد مُحافظ الشرقية، الدكتور خالد عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، واللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، والشيخ صبري عبادة، مستشار وزير الأوقاف، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، صلاة الجمعة اليوم، بمسجد «الفتح»، بمدينة الزقازيق، محافظة الشرقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا