«ناتو»:نرحب بالتعاون الوثيق بين أمريكا وتركيا لمكافحة داعش بسوريا

رحب أمين عام منظمة حلف شمال الأطلسي «ناتو»،بالتعاون الوثيق بين الشركاء الرئيسيين في الولايات المتحدة وتركيا في مجال مكافحة إرهاب تنظيم داعش في سوريا.

وقال الأمين العام لحلف «ناتو» ينس شتولتنبرج،في تصريحات له من مكتبة تبليسي الوطنية البرلمانية في جورجيا:"أرحب بالتعاون بين الدول في ائتلاف مكافحة إرهاب «داعش» في سوريا،وخصوصا بين الولايات المتحدة وتركيا؛باعتبارهما مفتاح مقاومة الإرهاب ضمن حلفاء شمال الأطلسي.

وأضاف:"أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن يعملوا على مستوى أقرب معا في عمليات القتال ضد «داعش» أيضا بطبيعة الحال في سوريا".

وشدد على أن «ناتو» سيواصل القتال ضد جميع المنظمات الإرهابية وضد أي تهديد ضد الدول المتحالفة معها.

وقال إن حلف شمال الأطلسي يزيد من وجوده في تركيا لدعم قدرتها على حماية نفسها ضد اي نوع مختلف من الهجمات.

وأضاف «شتولتنبرج» أن الاضطرابات المستمرة في سوريا أثرت على تركيا، بطبيعة أن البلدين تمتلكان حدودا مشتركة، لافتا إلى أن تركيا عضو حلف «ناتو» وربما الأكثر تضررا من الاضطرابات والعنف ووجود «داعش» في العراق وسوريا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا