الرئيس الأمريكي يحذر من عواقب التصرفات الاستفزازية لكوريا الشمالية

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم /الجمعة/، مما وصفه بالتصرفات "الاستفزازية" لكوريا الشمالية ، مؤكدا أنه سينجم عنها عواقب كبيرة بعد تأكيد بيونج يانج اليوم إجراء تجربة نووية جديدة.

وأكد الرئيس الأمريكي - حسبما أورد راديو (سوا) الأمريكي - التزام الولايات المتحدة ثابت بأمن حلفائها في آسيا والعالم، كما أعلن البيت الأبيض.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الرئاسة جورج أرنست "إن أوباما أبلغ بالوضع حين كان على متن طائرة رئاسية عائدة من آسيا، وأن الرئيس الأمريكي الذي وصل إلى واشنطن في وقت مبكر اليوم أجرى مشاورات بالهاتف مع الرئيسة كوريا الجنوبية بارك جون هاي، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد ذكرت اليوم أن التجربة النووية الكورية الشمالية مقلقة ومؤسفة، معتبرة أنها تشكل انتهاكا فاضحا لعدد من قرارات مجلس الأمن الدولي وإزدراء كاملا بالطلبات المتكررة للأسرة الدولية.

يشار إلى أن بيونج يانج أعلنت اليوم رسميا إجراء تجربة نووية خامسة ناجحة باستخدام رأس نووي واحد، وقد وصفتها كوريا الجنوبية بأنها الأقوى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا