رئيس بعثة الحج: عقوبات رادعة لشركات السياحة المخالفة

أكد الدكتور أشرف العربى رئيس بعثة الحج الرسمية أنه سيوصي في التقرير الختامي الذي سيرفعه إلى مجلس الوزراء بعد انتهاء فاعليات موسم الحج الجارى، بضرورة تواجد مكتب لبعثة السياحة بمطارى المدينة المنورة وجدة؛ لسرعة انهاء اجراءات وصول حجاج السياحة الى الأراضى المقدسة.
وأضاف الدكتور العربي، في تصريح خاص لموفد وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى الأراضي المقدسة، أن آداء البعثات النوعية الثلاث للحج يبعث على الاطمئنان حتى الآن، سواء بعثة القرعة، أو بعثة التضامن، أو بعثة السياحة، باستثناء المشكلة التى ظهرت في عدد من فنادق المستوى الاقتصادى ببعثة السياحة بمنطقة “العزيزية”، والتى تم حلها بعد نقل 118 حاجا إلى أحد الفنادق الأخرى بمنطقة المسفلة، مع تحمل الشركة المنظمة وصاحب الفندق القديم لتكاليف إقامتهم بالفندق الجديد.
وأشار إلى أنه تواصل أكثر من مرة هاتفيا مع وزير السياحة يحيى راشد لحل تلك المشكلة، إلى أن تم حلها بالفعل، مشيرا الى أن مسئولى بعثة السياحة أحالوا الشركة المنظمة للتحقيق، وأنه سيتم توقيع عقوبات عليها، مشددا فى الوقت نفسه على توقيع عقوبات رادعة على الشركات المخالفة لعقود اتفاقاتها مع الحجاج.
وطمأن رئيس بعثة الحج المصرية، حجاج البعثة المصرية على انتهاء كافة التجهيزات المتعلقة باقامتهم بمنطقة المشاعر المقدسة بمشعرى عرفات ومنى، مشيرا الى أنه سيقوم اليوم بجولة أخيرة بخيمات الحجاج؛ للتأكد من توافر كافة اشتراطات السلامة والراحة بها.
وأشاد في الوقت نفسه بنجاح بعثة حج القرعة في التعاقد مع 3 من أكبر شركات النقل السعودية؛ لتصعيد الحجاج إلى المشاعر المقدسة؛ لافتا إلى أن الحافلات من طرازات حديثة ومكيفة ومزودة بدورات مياه، وجميعها موديلات 2014 و2015، وأقدمها طراز 2012.
وفيما يتعلق بشكوى بعض الحجاج من الرعاية الطبية، أكد الدكتور أشرف العربى رئيس بعثة الحج الرسمية أن البعثة الطبية تقوم بمجهود رائع لخدمة ضيوف الرحمن، لافتا الى ان هناك أكثر من 28 الف حاج من حجاج البعثة ترددوا على على العيادات الطبية الخاصة البعثة المصرية، ومعظم الشكاوى التى تقدم بها عدد من الحجاج كانت فى الإطار التقليدى.
وأضاف الدكتور العربى أن هناك مجموعة من الحجاج مازالوا محجوزين بالمستشفيات السعودية حتى الآن، مشيرا الى أنه اذا منعتهم حالتهم الصحية من الصعود الى عرفات، سيتم تصعيدهم من خلال سيارات الاسعاف، للوقوف بعرفات الله واعادتهم مرة أخرى إلى المستشفيات لاستكمال علاجهم.
وحول لقاءه بالدكتور محمد بنتن وزير الحج والعمرة السعودى، أكد الدكتور أشرف العربى رئيس بعثة الحج المصرية، أن اللقاء عكس العلاقات التاريخية والوطيدة بين القاهرة والرياض، مشيدا بالتسهيلات التى توليها السلطات السعودية لحجاج بيت اله الحرام، خاصة الحجاج المصريين.
وأضاف أن وزير الحج والعمرة السعودى طمأنه خلال اللقاء، أن السلطات السعودية اتخذت العديد من الخطوات لتطوير منظومة الحج، وتلافى بعض الأخطاء التى ظهرت فى موسم الحج العام الماضى، لافتا الى أنه طالبه بزيادة عدد أقسام الجوازات فى المطارات السعودية، وتحديث حافلات نقل الحجاج من المطارات الى فنادقهم، سواء بمكة المكرمة، أو المدينة المنورة فى اطار التيسيرات اللامحدودة التى توفرها السلطات السعودية للحجاج برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سالمان بن عبدالعزيز.
وحول الأزمة التي أثارها قرار البنك المركزى بشأن توفير الريال السعودى للحجاج واضطرارهم إلى السوق السوداء لشراءه، أكد الدكتور أشرف العربى رئيس بعثة الحج الرسمية أن بالفعل هذا القرار اتخذ بسبب الأزمة التى عانت منها البلاد فى النقد الأجنبى خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أن برنامج الاصلاح الاقتصادى، وقرض صندوق النقد الدولى، سيساعد فى انهاء أزمة النقض الأجنبى خلال الأشهر القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا