وزير الصناعة: أوقفنا نزيف تراجع الصادرات.. وحققنا معدلات إيجابية

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن مؤشرات التجارة الخارجية لمصر شهدت تطورًا ملحوظًا منذ بداية العام الجاري حيث شهد عجز الميزان التجاري انخفاضًا كبيرًا خلال النصف الأول من عام 2016 ( يناير – يونيو ) بقيمة بلغت 173 مليار و187مليون جنيه مقابل 195 مليار و335 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2015 لتصل قيمة التراجع الى 22 مليار و 148 مليون جنيه وهو ما يمثل 11.3 % وذلك وفقا للإحصاءات والبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأوضح الوزير أن هذه المؤشرات تعكس نجاح جهود الوزارة في مساندة قطاع التصدير والذي شهد تراجعًا على مدى ما يقرب من 15 شهرا حيث تم ايقاف نزيف تراجع الصادرات بل وتحقيق معدلات ايجابية في العديد من القطاعات التصديرية، هذا فضلا عن اصدار مجموعة من القرارات لتنظيم الاستيراد خاصة الاستيراد العشوائي والذي سمح باستيراد منتجات متدنية الجودة وهو ما أثر سلبًا على الصناعة المحلية وأيضا على صحة وسلامة المستهلك المصري.

ولفت قابيل الى ان الصادرات الصناعية (غير البترولية) قد بلغت 14 مليار و549 مليون جنيه (حوالي 1.6 مليار دولار) خلال شهر يونيو الماضي مقابل 11 مليار و941 مليون جنيه (حوالي 1.3 مليار دولار) خلال شهر يونيو من عام 2015 بقيمة زيادة قدرها 2 مليار و608 جنيه أي ما يمثل 21.8 %، بينما شهدت الواردات تراجعا كبيرا خلال شهر يونيو الماضي حيث بلغت قيمتها 38 مليار و538 مليون جنيه مقابل 40 مليار و410 مليون جنيه خلال يونيو 2015 أي بنسبة تراجع بلغت 4.6 %.

وقد تضمنت قائمة السلع التي شهدت تحسنا في معدلات تصديرها خلال شهر يونيو الماضي - وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء - الاسمدة والذى بلغت قيمة صادراته 470.4 مليون جنيه مقابل 192 مليون جنيه خلال يونيو 2015 أي بنسبة زيادة قدرها 17.1% ، يليه قطاع الصابون ومحضرات التنظيف بقيمة صادرات بلغت 300 مليون جنيه مقابل 128.6مليون جنيه خلال يونيو 2015 أي بنسبة زيادة بلغت 133.3%، ثم الاقمشة القطنية والذى بلغت قيمة صادراته 155.7 مليون جنيه مقابل 94 مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة زيادة بلغت 65.6 % ، يليه الادوية ومحضرات صيدلة بقيمة صادرات بلغت 262،4 مليون جنيه مقابل 165.9مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة زيادة قدرها 58.1 % .

كما تضمنت قائمة السلع المصدرة البطاطس بقيمة صادرات بلغت 119.1 مليون جنيه مقابل 99.5 مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة زيادة قدرها 19.7 %، والاثاث بقيمة صادرات بلغت 305.1 مليون جنيه مقابل 235 مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة زيادة بلغت 29.8%.

كما اشار الى ان اهم السلع التي انخفضت قيمة واردتها تمثلت في سيارات نقل البضائع حيث بلغت 273.8 مليون جنيه مقابل 499.2 مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة انخفاض بلغت 45.2%، يليه اجهزة تليفون بقيمة واردات بلغت 362.9 مليون جنيه مقابل 557.8 مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة انخفاض بلغت 34.9%، ثم الواردات من الخشب ومصنوعاته بقيمة بلغت 1.1 مليار جنيه مقابل 1.4 مليار جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة انخفاض بلغت 23.8%.

كما تراجعت الواردات من الالبان ومنتجاتها حيث بلغت 647.4 مليون جنيه مقابل 751.1 مليون جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة تراجع بلغت 13.8%، وكذا واردات المواد الاولية من حديد وصلب والتي بلغت 1.9 مليار جنيه مقابل 2.2 مليار جنيه خلال يونيو 2015 بنسبة تراجع بلغت 13.2%.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا