بكين تؤكد مجددا أنها لن تقبل أو تعترف بالحكم فى قضية التحكيم فى بحر الصين الجنوبى

أكدت الصين مجددا أنها لن تقبل ولن تعترف بالحكم فى قضية التحكيم في بحر الصين الجنوبي الصادر عن هيئة التحكيم فى لاهاى، والتى حكمت ضد حقوقها التاريخية فى تلك المنطقة الاستراتيجية من العالم التى يمر بها سنويا ثلث التجارة العالمية المنقولة بحرا والتى تتجاوز قيمتها الخمسة تريليونات دولار.

جاء هذا التأكيد على لسان المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الصينية "هوا تشان يينغ" - فى تصريح رسمى اليوم /الجمعة/ تعليقا على قول الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال قمة الولايات المتحدة والاسيان التى عقدت أمس /الخميس/ فى لاوس بأن قرار محكمة لاهاي بشأن التحكيم في بحر الصين الجنوبي ملزم.

واتهمت "هوا" هيئة المحكمة بالتعدى على الحقوق والمصالح المشروعة للصين وتحدى قواعد القانون الدولي التي تدعم سيادة الدول ووحدة اراضيها وكذا بمحاولة تخريب حرمة وسلامة النظام الذى ترتكز عليه القوانين البحرية الدولية وانتهاك القواعد الإقليمية التى ينص عليها إعلان سلوك الأطراف فى بحر الصين الجنوبى.

وأكدت أن هذه المحكمة غير ذات اختصاص وأنشأت بدون أساس أو سند قانوني، ولهذا فإنه وبجميع الأحوال ما يصدر عنها من أحكام يعتبر غير ملزم.

وأشارت المتحدثة إلى أنه يجب على الجميع، بما في ذلك الجانب الأمريكي، أن يدركوا حقيقة أساسية واضحة تتعلق بموقف الصين من قضايا السيادة الإقليمية والحقوق والمصالح البحرية، وتلك الحقيقة هى أن الصين لن تقبل بأن تفرض عليها أي تسوية من أي أطراف خارجية.

وأكدت بأن بلادها تتعامل بكل حزم حيال الأمور المتعلقة بحماية سيادتها الإقليمية ومصالحها، وأنها حريصة كل الحرص على التوصل إلى حلول سلمية لنزاعاتها فى بحر الصين الجنوبى من خلال الحوار المباشر مع الأطراف المعنية، وكذا على العمل مع دول الاسيان للحفاظ على السلام والاستقرار الإقليمي.

وأعربت "هوا" عن أملها فى أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا موضوعيا ومحايدا، وأن تقوم بلعب دور بناء ومسئول في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا