الأجهزة الأمنية تتتبع صفحة «حركة حسم» المسئولة عن مقتل أمين شرطة .. صور

كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوي أن فريق البحث في واقعة اغتيال أمين شرطة امام منزله صباح اليوم بأكتوبر بدأ في تتبع صفحة تحمل اسم "حركة حسم " اعلنت اليوم عن ارتكاب عناصرها للجريمة.

وأشارت المصادر الى ان هؤلاء الجناة ضمن اعضاء الخلية التي هاجمت الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الاسبق وارتكبت حادث اطلاق النار علي قوة امنية أعلى محور 26 يوليو.

وأضافت ان المتهمين استولوا علي طبنجة امين الشرطة الشهيد ومتعلقاته من كارنيهات وأوراق تحقيق شخصيته .

وتنسق الاجهزة الامنية بالجيزة مع ادارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية لتحديد مصدر رفع الصفحة وضبط الجناة .

وقامت منذ الصباح قوات من العمليات الخاصة بتمشيط المنطقة الصحراوية المحيطة بموقع الحادث فيما قام فريق من المباحث بمناقشة شهود العيان وتم تعميم نشرة بأوصاف السيارة مرتكبة الحادث علي جميع الاكمنة.

وأفادت مشاهدات أولية بأن سيارة بيجو 504 سوداء اللون يستقلها مسلحان رصدت أمين الشرطة صلاح عبد العال "بلوكمين التنفيذ" بقسم اول اكتوبر وعقب نزوله من منزله بحي البشاير اطلقت عليه النيران ما ادي لاستشهاده وفروا هاربين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا