الخارجية الروسية: اختبارات جاهزية الجيش رداً على تضاعف نشاطات "الناتو"

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو لا تنوي تهديد أحد، عسكريا أو سياسيا وليست التدريبات والاختبارات المفاجئة لجاهزية الجيش الروسي سوى إجراء اضطراري وردا على تضاعف نشاطات حلف الناتو العسكرية، بما في ذلك في منطقة بحر البلطيق.
ولفتت الخارجية الروسية في بيان لها، أوردته قناة “روسيا اليوم” – اليوم الخميس، إلى عدم التوافق بين تصريحات الجنرال السويدي والإحصائيات الرسمية لوزارة دفاع بلاده والتي تفيد برصد 3 حوادث انتهاك للحدود السويدية من قبل سفن وطائرات دول الناتو منذ بداية هذا العام، دون وقوع انتهاك واحد لها من قبل القوات المسلحة الروسية.
وأشارت إلى أن موسكو أعربت لشركائها في السويد عن استعدادها لحوار مباشر حول كل مسائل عالقة، بما فيها ذات الطابع الأمني، إلا أن ستوكهولم الرسمية مستمرة في التهرب من أي حوار جوهري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا