تعيين رئيس وزراء أوزبكستان رئيسا مؤقتًا للبلاد عقب وفاة إسلام كريموف

قالت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء، اليوم الخميس، إن برلمان أوزبكستان عين رئيس الوزراء شوكت ميرزيوييف رئيسًا مؤقتًا للبلاد.
وقرر البرلمان تعيين ميرزيويف "58 عامًا" في المنصب بعد حصوله على تأييد زعيم حزب "الشيوخ" نجمة الله يولداشيف، وينص الدستور على إنه يجب أن يكون الرئيس الموقت قبل الانتخابات.
وتُوفي إسلام كريموف رئيس أوزبكستان، الأسبوع الماضي، والذي حكم البلاد مدة 27 عامًا، إثر سكتة دماغية، ووري جثمان كريموف "78 عامًا" التراب، السبت الماضي، في مدينة سمرقند التي ولد فيها وكان ميرزيويف حاكمًا لها.
وعقد ميرزيويف لقاءات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي وضع إكليلاً من الزهور على قبر كريموف أول من أمس، ورئيس وزرائه ديمتري مدفيديف الذي شارك في الجنازة.
وقام الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بوضع الزهور عند قبر رئيس أوزبكستان، إسلام كريموف، إظهارًا منه لاحترام الدولة التي تربطها علاقات وطيدة بروسيا منذ العهد السوفيتي.
وجثا بوتين على ركبتيه عند قبر الرئيس الراحل في سمرقند، مسقط رأس كريموف، ووضع باقة من الورود الحمراء، إحياءً لذكرى الزعيم السابق الذي حكم الدولة الواقعة في وسط آسيا لربع قرن من الزمان.
ووصف بوتين وفاة كريموف بالخسارة الشخصية الكبيرة بالنسبة له، حيث كانت تربطهما صداقة استمرت لسنوات عديدة، بحسب ما قاله الرئيس الروسي خلال اجتماع مع رئيس الوزراء الاوزبكي، شوكت ميرزيوييف، ونقلته وكالة الانباء الروسية الرسمية "تاس".
وقال بوتين لميرزيوييف إنه من الممكن أن تعتمد أوزبكستان على روسيا، وأن تعتبرها شريكًا موثوقًا به، موضحًا أن كريموف كان قادرًا على الحفاظ على الاستقرار في أوزبكستان "عندما كانت الاوقات عصيبة جدًا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا