خطفه الغجر وعثرت عليه الشرطة بعد 16 عاما !

استأنفت شرطة فولغوغراد التحقيق من جديد في قضية جنائية فتحت قبل 16 عاما حول فقدان طفل يبلغ 6 سنوات وذلك بعد العثور عليه مؤخرا في فولغوغراد جنوب روسيا.
ويقول التحقيق إن الطفل كان برفقة والدته في السوق واختفى في نوفمبر عام 2000 في مدينة شاختي روسية ولم تتمكن الشرطة من العثور عليه.
وذكرت الشرطة أن الغجر هم الذين اختطفوا الطفل وأطلقوا عليه اسما آخر بعد أن نقلوه إلى مدينة فولغوغراد، ومع مرور الزمن أصبح الطفل يعتبر الخاطفين أسرته، وحين بلغ سن الـ16 باشر المرهق المخطوف العمل، وكانت أمه تستلم كل ما يجنيه من مال، ولكنه قبل حوالي عام فر من منزل الغجر، وعاش مشردا بدون مأوى - وفقا لموقع روسيا اليوم .
وفي يوليو عام 2016 قبضت الشرطة على المراهق في فولغوغراد وهو نائم داخل سيارة شحن وبعد التحقيق مع الغجر اعترفوا بجريمة الخطف.
ويبلغ الشاب حاليا 22 عاما وهو لايقرأ ولا يكتب ولايحسن التعامل مع الناس، وتبين للشرطة أن الوالدين الحقيقيين للشاب توفيا قبل عدة سنوات، وأعلنت سلطات مدينة شاختي أنها ستقدم المساعدة اللازمة لإعادة تأهيل الشاب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا