الأونروا تطالب الدول العربية بدعمها للتغلب على الأزمة المالية

دعا المفوض العام لوكالةً غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "الاونروا " بيار كوريمبول ، الدول العربية لمساعدة الوكالة في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها.

وحذر المسئول الأممي في كلمته ، مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته الـ ١٤٦من تأثير تدهور الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين على الأمن والاستقرار في المنطقة ، وقال أنه جاء لهذا الاجتماع لنقل رسالة بسيطة لبقاء الدعم للاجئين الفلسطينيين.

وأضاف ، أن العرب حققوا خلال العقود الماضية العديد من الإنجازات القومية مثل تأميم قناة السويس والاستقلال وتأسيس الجامعة العربية والاقتصاد الصناعي والتنمية الاجتماعية ، ولكن اللاجئين الفلسطينيين بقوا اللاجئين شاهدين تاريخيين على عدم العدالة.

وأضاف أن هناك تساؤل مع الوقت لماذا يهتم العالم باللاجئينً بينما هناك قضايا اهم، لافتا إلى أن ثلاثة ملايين لاجئ فلسطيني يعيشون أسوأ وضع لهم منذ النكبة.

وتابع أن الأهم إن الجيل الجديد من اللاجئين يفقد الأمل في السياسة والدبلوماسية ، فمعظم الشباب الفلسطينيً ولدوا بعد عملية السلام وأخبروا من العالم أن يتبنوا خطا معتدلا سيكون الأفضل لهم.

ونبه إلى مخاطر الراديكالية على شباب اللاجئين المحبط والمعزول إلى حد كبير، وأضاف "لدينا مسئووليات لحمايتهم من هذه المخاطر .. موضحا أن هذه المسألة ليست إنسانية فقط ولكنها استثمار في الأمن والاستقرار في العديد من المناطق.

ووجه الشكر للدول العربية التي تستضيف اللاجئين الفلسطينيين الأردن لبنان مصر سوريا وفلسطين.

وقال أنه من اجل الاستقرار والأمن نحتاج لمعالجة جديدة لموضوع الاونروا و البحث عن اليات تمويل ثابتة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا