متظاهرون برازيليون لرئيسهم الجديد: "ارحل يا تامر"

احتج متظاهرون علي ظهور رئيس البرازيل الجديد ميشيل تامر، في عرض أقيم في برازيليا بمناسبة عيد الاستقلال، وافتتاح دورة الألعاب البارالمبية في ريو دي جانيرو.
هتف المحتجون في 12 ولاية في أنحاء البرازيل : "ارحل يا تامر" و"يامغتصب".
وقدرت الشرطة في برازيليا عدد المحتجين الذين تجمعوا في العاصمة بنحو 600 شخص وهو عدد قليل نسبيا مقارنة بالاحتجاجات التي شارك فيها ملايين في بعض الأحيان خلال العامين الأخيرين من حكم الرئيسة المعزولة ديلما روسيف، وقد تولى تامر منصبه في 31 أغسطس الماضي.
يذكر أن الشرطة البرازيلية استخدمت الغاز المسيل للدموع منذ يومين لتفريق آلاف المتظاهرين في مسيرة سلمية للاحتجاج على عزل البرلمان الرئيسة ديلما روسيف الأسبوع الماضي .
وكانت تلك أكبر موجة من المظاهرات ضد " تامر" منذ أن أدى المحامي المحافظ اليمين يوم الأربعاءالماضي ليحل محل روسيف ويكمل بقية فترة رئاستها حتى عام 2018.
ورغم المظاهرات المبكرة فإن الأسواق منحت تامر وفريقه الاقتصادي الثقة في الوقت الراهن، وزاد مؤشر الأسهم الرئيسي 3% تقريبا منذ عزل روسيف.
ويمر اقتصاد البرازيل بأسوأ ركود له خلال 80 عاما، ولا يتوقع خبراء الاقتصاد حدوث أي تحول قوي خلال 12 شهرا القادمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا