الكسب غير المشروع : التصالح مع ورثة «عبيد» وسكرتير «مبارك» وزكريا عزمي وآخرين متوقف على التحريات

أكد المستشار عادل السعيد، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، أنه ليست هناك إجراءات جدية حتى الآن فيما يتعلق بالتصالح مع عدد من رجال الأعمال وورثة مسئولين ووزراء سابقين حسب ما نصت عليه تعديلات قانون الكسب الأخيرة برد الأموال المُستولى عليها مقابل إسقاط التهم.

وأضاف فى تصريحات لـ"صدى البلد"، أن التصالح مع ورثة عاطف عبيد وسكرتير مبارك ورشيد محمد رشيد وزكريا عزمى وآخرين متوقف على التحريات التى طلبها الكسب من الجهات الرقابية بشأن ثرواتهم حيث ستتم مطابقتها مع إقرارات الذمة المالية المقدمة من المتهمين أو ورثتهم أو أسرهم، وبناء عليه يتم قبول التصالح أو رفضه بعد عرضه على محكمة الجنايات المختصة.

وأوضح أن الكسب سيعلن بعد العيد مباشرة نتائج فحص طلبات التصالح المقدمة من هؤلاء المتهمين وأسرهم، وسيتم إعلان ذلك للرأى العام فى مؤتمر صحفى.

وحول تحقيقات الكسب غير المشروع، فى واقعة فساد صوامع القمح، قال المستشار عادل السعيد، إن التحريات جارية أولا بأول، حيث استمع الكسب إلى أعضاء لجنة تقصى الحقائق، وطلبنا تحريات الأجهزة الرقابية بشأن وقائع الفساد.

وأضاف أن استدعاء المتهمين الواردة أسماؤهم فى تقرير تقصى الحقائق سيكون قريبًا، بعد جمع التحريات وسماع جميع من لهم صلة بوقائع فساد القمح.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا