إنشاء أول شبكة اتصالات كميّة في روسيا

أقيم في روسيا ولأول مرة مشروع رائد يعمل على إنشاء شبكة اتصالات كمية ذات مستوى عال من الأمان وتعمل على الربط بين المدن المختلفة.
فقد قام مختصون من جامعة قازان للبحوث التقنية (КНИТУ-КАИ) وجامعة سان بطرسبرغ لتكنولوجيا المعلومات والميكانيك بإطلاق أول شبكة اتصالات كمية عالية السرعة في تاتارستان، تهدف إلى تبادل المعلومات والبيانات بين شركات القطاع العام والمؤسسات الأكاديمية والمالية في المقام الأول.
وتضم هذه الشبكة أربع عقد موجودة على مسافة 30 إلى 40 كلم إحداها من الأخرى، وتقع اثنتان منها في كازان، طبقالً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
هذا وقد تم انشاء خط اتصال كمي في وقت سابق ضمن روسيا، حيث قام بربط الجامعات بدور الطلبة في سان بطرسبرغ على وجه الخصوص، فضلا عن ربط مكاتب البنوك في موسكو. ووصل طول الخط إلى 30 كلم كما وصلت نسبة الأخطاء الحاصلة في نقل المعلومات إلى 5%، مما يعد مؤشرا جيدا بالنسبة للخبراء.
واستطاع المطورون من خلال المشروع التجريبي الوصول إلى سرعة توليد تسلسلات كمية مفلترة تصل لـ 117 كيلوبايت في الثانية على خط طوله 2.5 كلم، وتعتبر هذه السرعة أعلى بعدة مرات منها في مشاريع مشابهة لمثل هذه الشبكة في أوروبا.
جدير بالذكر، أن الشبكة تستخدم خوارزميات التشفير الكمية بدلا من الطرق التقليدية المستخدمة في الرياضيات، الأمر الذي يؤدي إلى كشف أي محاولة لاختراق الشبكة من قبل القراصنة.
وتهدف شبكة الكم المستقبلية ربط قازان ونابِريجنييه تشلني، هذا وتنتقل الفوتونات الآن على مسافة 100 كلم لتظهر عقد جديدة في الشبكة.
ويدعي المطورون أن إطلاق المشاريع التجريبية يمكن أن يؤدي إلى نمو هائل في التكنولوجيا وكذلك تطوير جيل جديد من الهياكل المحلية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا