البرازيل: مؤيدو روسيف يطالبون برحيل "ميشال تامر"

استقبل مؤيدو الرئيسة المعزولة، ديلما روسيف، خليفتها ميشال تامر، اللبناني الأصل، بصرخات الاستهجان وهم يصيحون “ارحل يا تامر” و “مغتصب”، وذلك في مناسبتين مختلفتين.
وفي أول مناسبتين رسميتين منذ توليه منصبه في 31 أغسطس، شارك تامر في عرض أقيم في برازيليا بمناسبة عيد الاستقلال، واحتفالات افتتاح دورة الألعاب البارالمبية في ريو دي جانيرو،
وفي المناسبتين، كانت صيحات الاستهجان في استقبال الرئيس، الذي ولد في ساوباولو لوالدين لبنانيين، وحل محل روسيف بقية فترة رئاستها حتى عام 2018، إثر قضايا فساد.
وردد المحتجون في المناسبتين، وفي قرابة 12 ولاية أخرى، صحيات “ارحل يا تامر” و “مغتصب”، في إشارة إلى اتهامه باغتصاب السلطة من روسيف التي عزلها البرلمان الأسبوع الماضي.
وكانت الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع، الأحد الماضي، لتفريق آلاف المتظاهرين، في أكبر تجمع ضد تامر، منذ أن أدى المحامي المحافظ اليمين في 31 أغسطس الجاري.
ودعا المتظاهرون، الذين حشدتهم جماعات ونقابات يسارية متحالفة مع حزب العمال الذي تنتمي إليه روسيف، إلى إجراء انتخابات جديدة، ورحيل رئيس البلاد الجديد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا