أمن أسيوط ينهي خلافاً بين عائلتي «المعاوضة والدخايرة» بتقديم «كفن»

نجحت الأجهزة الأمنية ولجنة المصالحات بمركز أبنوب فى إنهاء خلاف نشب بين عائلتى "المعاوضة" و"الدخايرة" بقرية المعابدة بتقديم كفنين.. تعود أسباب الواقعة إلى تناول بعض الشباب من عائلة "الدخايرة" على صفحات الفيس بوك لسُمعة سيدة من عائلة "معاوضة" الأمر الذى أدى إلى مشاحنات بين العائلتين كادت تؤدى إلى اشتباكات مسلحة فيما بينهم.

حضر جلسة الصلح العميد هانى عويس مأمور مركز شرطة أبنوب ورئيس لجنة المصالحات بالمركز والنقيب أحمد شمس الدين والنقيب أحمد تاج معاوني مباحث أبنوب وأعضاء لجنة المصالحات متمثلة فى الشيخ حمادة نصار وعبد الجواد شعلان وناصر قضب القليوبى والمئات من أهالى قرية المعابدة بالسرداق المقام أمام منزل عائلة المعاوضة".

بدأت مراسم الصلح بتقديم كل من "بسام نادى سيد" و"حسين محمد شاكر" من عائلة الدخايرة كفنين إلى "فاروق عبد الحليم على" و"أحمد عبد الحليم" من عائلة "معاوضة" رمزاً للتسامح واعترافاً بالخطأ الجسيم الذى اقترفوه.

وأشاد العميد هانى عويس فى كلمته بجهود رجال الخير ولجنة المصالحات والعقلاء من العائلتين لنجاحهم فى إتمام الصلح وقبول الكفن مطالبًا الجميع بضبط النفس وعدم الانسياق وراء أصحاب الفتن ومروجى الشائعات واللجوء إلى الحكماء وترك العادات السيئة التى يخلفها بعض الشباب غير المُدرك لخطورة ما ينشر على صفحات الفيس بوك أو تناول كلام غير صحيح ضد النساء خاصة.

مُطالبًا أبناء العائلتين بفتح صفحة جديدة حفاظًا على أرواحهم وصلة النسب والقرابة والأخوة والجيرة وعدم تناول هذه القضية مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا