تنديد أمريكي بعد اعتراض مقاتلة روسية لطائرة استطلاع أمريكية

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن طائرة سوخوي 27 روسية اعترضت طريق طائرة تابعة للجيش الأمريكي كانت تحلق فوق البحر الأسود، واقتربت منها بنحو ثلاثة أمتار، ما وصفه الأمريكيون بأنه “أمر خطير وغير مهني”.
وردت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرة الأمريكية اقتربت من الحدود الروسية، وأن الطيارين الروس تصرفوا بما تنص عليه القواعد الدولية بهذا الشأن.
وتقوم القوات الروسية في الفترة الحالية بمناورات عسكرية في منطقة البحر الأسود.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جيف دايفيس، إن طائرة بوسايدن 8A كانت تقوم بمهامها بشكل روتيني في تلك المنطقة من المياه الدولية، حينما قامت المقاتلة الروسية بذلك العمل “غير المهني والخطير”.
وأضاف ديفيس أن هذا العمل له تداعيات من شأنها أن تزيد من التوتر، وأن كلا الطرفين في غنى عنها، كما أنه من الممكن أن ينتج عن ذلك سوء تقدير قد ينجم عنه حادث اصطدام.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول عسكري أمريكي قوله إن المقاتلة الروسية حلقت على بعد 10 أمتار من الطائرة الأمريكية، قبل أن تقترب منها أكثر بنحو ثلاثة أمتار فقط.
وقال وزارة الدفاع الروسية إن اعتراض الدائرة جاء بعد طيرانها صوب الحدود الروسية، وهي مزودة بأجهزة ترسل الإشارات إلى الرادارات الأرضية، وكذا إلى الطائرات الأخرى لتحدد موقعها في المجال الخاضع للمراقبة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا