التشكيليون يشيدون بقرار الحكومة بالحفاظ على الشكل الجمالى للميادين

أكد حمدى أبو المعاطى نقيب التشكيليين أن قرار الحكومة الخاص بالرجوع إلى وزارتى الثقافة والآثار فيما يخص أى عمل فنى فى الميادين العامة هو قرار صائب وجاء فى وقته تماما.

وأشار أنه جاء الوقت لنهاية سلسلة من التعديات والتشوية لكل الأشكال الجمالية فى الشوارع والميادين خاصة بعد تعدد هذه الأمور خلال المرحلة الماضية .

وأوضح أن القرار الجديد يتيح التعامل مع جميع الأشكال الجمالية فى الفراغ العام بأسلوب علمى وهو طالما ما نادينا به.

وأكد الفنان التشكيلى والنحات ناجى أن قرار الحكومة المصرية بوقف أى تعديات على الأشكال الجمالية فى الميادين والرجوع الى وزارتى الثقافة والاثار فيما يخص هذا الشأن هو قرار طالما ما طلبنا به .

واشار فى تصريح خاص لصدى البلد الى أن هذا القرار يكمن بين طياته تقديرا لدورالجهات المختصة حيث أعطى وزارتى الثقافة والاثار حقهما الأصيل فى الحفاظ على الشكل الجمالى لكل ما هو تراثى أو اثرى .

واوضح أن الرجوع لخبراء الفنون التشكيلية هو فى حد ذاته نجاح لأنه عندما يقوم كل مختص بدوره هنا يأتى التطور المجتمعى الحقيقى.

وأكد الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، أن قرار الحكومة بمنع أى أعمال خاصة بالتماثيل أو الجداريات بالميادين العامة إلا بعد الرجوع الى وزارتى الآثار والثقافة جاء فى وقته.

وأشار فى تصريح خاص لـ"صدى البلد"، الى أن هذا القرار أعاد الأمور إلى نصابها الطبيعى، خاصة بعد ان عانينا كثيرا من الأعمال المشوهة التى طالت التماثيل فى الميادين خلال الفترة الماضية، متوقعًا أن يتم تشكيل لجان مشتركة بين قطاع الفنون التشكيلية وجهاز التنسيق الحضارى لمتابعة أى أعمال جمالية خاصة بالميادين.

وأكد الفنان التشكيلى والنحات عصام درويش أن قرار الحكومة بمنع أى أعمال نحتية فى الميادين إلا بعد الرجوع إلى وزارتى الثقافة والآثار هو قرار جاء متأخرًاا ولكنه فى المجمل قرار صائب.

وأشار فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن الفترة الأخيرة حدثت الكثير من التشويهات للعديد من التماثيل الهامة مثل تمثال أم كلثوم وأحمد عرابي وغيرهما وكاد الأمر يصل لتشويهات غير محتملة.

وقال ان وسائل الإعلام مؤخرا اهتمت بهذا الامر وهو امر ايجابى ويبشر بالخير لأن الاهتمام بالفنون التشكيلية وقضاياها من السمات الراقية

واكد المهندس محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، أن قرار الحكومة بعدم وضع أي تماثيل أو أعمال نحتية في الميادين دون الرجوع إلى وزارتي الثقافة والآثار كل في اختصاصه، هو قرار هام جدًا وجاء في توقيته تمامًا.

وقال "أبو سعدة" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" إلى إننا كثيرا ما عانينا من تشويه التماثيل خاصة في الفترة الأخيرة وقيام أشخاص غير مختصين يتشويه الفراغ العام، لافتا إلى أن هذا القرار سوف يحافظ على الشكل الجمالي للميادين.

وأشار إلى أن الأعمال الأثرية الموجودة فى الفراغ العام مثل أسدين قصر النيل سوف يتبعان الآثار بينما أي عمل جمالي بالميادين سوف يتبع وزارة الثقافة متمثلة في قطاع الفنون التشكيلية وجهاز التنسيق الحضاري.

وقال "نحن كثيرا ما خاطبنا المحافظات والمحليات بهذا الأمر، وكان لابد من هذا القرار لحسم الأمر".

وأشار إلى أن الجهاز سوف يقوم بتنظيم لجان فرعية بالمحافظات لحصر الأعمال الفنية بالميادين والعمل على الحفاظ عليها من أي عمليات تشويه

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا