المجر توجه اتهامات تكدير الأمن لصحفية عرقلت مهاجرا سوريا

اتهم مدعون مجريون المصورة سيئة السمعة التي ظهرت وهي تمد قدمها لتوقع أحد المهاجرين خلال فراره من الشرطة في سبتمبر 2015 بتكدير السلم العام.

وأصبحت المصورة – التي قالت إنها نادمة على ما فعلت – مثالا على الآراء المعادية للهجرة في المجر، والتقطت الكاميرات صورا لها وهي تمد أرجلها في محاولة لإيقاع مئات المهاجرين الفارين من الشرطة إلى أحد الحقول قرب حدود المجر مع صربيا.

واتهمها المدعون، اليوم بتكدير السلم العام، إذ أنها قامت خلال قيامها بالتصوير بركل شاب في قصبته، ثم ركلته بعد ذلك مباشرة بقدمها اليمنى.

وقال كبير المدعين في القضية إن عنف الصحفية لم يسبب أية إصابات، إلا أنه سبب الامتعاض والاحتجاج بين من حضروا هذا الواقعة.

وتم فصل الصحفية من تلفزيون (N1TV) المجري، لأنها تصرفت بشكل غير مقبول.

وتم التعرف على الرجل الذي عرقلته لاسلو، وهو أسامة عبد المحسن، الذي وصل إلى مدريد مع ابنيه ليعمل كمدرب لكرة القدم.

وقامت الحكومة الأسبانية بمنحه وعائلته حق اللجوء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا