«آل مخلفي» يطالب بمزيد من المعارك ضد الميليشيات المسلحة في اليمن

حث وزير الخارجية اليمني، عبد الملك آل مخلفي، يوم الاربعاء، المجتمع الدولي لتكثيف دعمه لحكومته في حربها ضد حركة الحوثيين المسلحة، والمساعدة في تهريب الأسلحة القتالية من إيران وغيرها.

وقال آل مخلفي، "نحن ممتنون للدعم الدولي لليمن والحكومة الشرعية، ولكن نحتاج إلى المزيد، بالطبع" متحدثا إلى المجلس الألماني للعلاقات الخارجية.

وأضاف «وفوق كل شيء، نحن بحاجة إلى مزيد من الضغط على الميليشيات المسلحة في البلاد بحيث تدخل في عملية السلام».

وكانت المحاولات التي ترعاها الأمم االمتحدة لمحاولة إنهاء 18 شهرا من القتال في اليمن قد انهارت في الفشل خلال الشهر الماضي بسبب القتال الدائر مع حركة الحوثيين والقوات المتحالفة الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح .

واستأنفت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية عمليات القصف، وبدأ التحالف الذي تقوده السعودية، حملة عسكرية في اليمن في مارس العام الماضي؛ بهدف منع المتمردين الحوثيين وأنصار صالح من السيطرة على البلاد.

وأكد «مخلفي» متحدثا من برلين، أن حكومته مستعدة لتقديم تنازلات وتشكيل حكومة ائتلاف من حركة الحوثي المتحالفة مع إيران إذا كانوا سيقبلون اقتراح الامم المتحدة.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري، الشهر الماضي، إنه وافق في محادثات المملكة العربية السعودية مع دول الخليج العربية والأمم المتحدة على خطة لاستئناف محادثات السلام بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ورحب الحوثيين والحكومة بفكرة العودة إلى المحادثات منذ ذلك الحين وقال الأسبوع الماضي إن ما لا يقل عن 10،000 شخص قتلوا في الحرب الأهلية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا