مقاتلة روسية تعترض مسار طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر الأسود

كشف مسئولان في وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، اليوم الأربعاء، عن أن طائرة مقاتلة روسية اعترضت المجال الجوي لطائرة استطلاع امريكية، بطريقة غير آمنة وتفتقد للحرفية، كانت تحلق في دورية منتظمة فوق البحر الأسود، على ارتقاع 10 أقدام (3.05 متر) ويأتي الحادث في وقت تتزايد فيه التوترات بين الولايات المتحدة وروسيا المتناقضتين بشأن الحرب الأهلية في سوريا.

وقال مسئول عسكري في البنتاجون، رفض الكشف عن هويته، إن اعتراض المقاتلات الروسية للطائرة الأمريكية استمر نحو 19 دقيقة، موضحا أن المقاتلة الروسية «سوخوي سو 27» حلقت على ارتفاع 10 أقدام على مسار طائرة الاستطلاع التابعة للبحرية الأمريكية، P-8 التي طارت في المجال الجوي للبحر الأسود لمدة 12 ساعة، بدعوى أن هناك الكثير من التفاعلات، ولكن حادث الاعتراض الجوي تم بطريقة غير آمنة».

وقال مسئول آخر، لم يكشف عن هويته، إن المسئولين في البنتاجون يحققون في الحادث لتحديد ما إذا كان سيدرج في الاجتماع السنوي للولايات المتحدة وسيملى على المسئولين الروس بشأن خطورة الحادث.

وكانت هناك العديد من الحوادث المشابهة بين روسيا والولايات المتحدة هذا العام، ففي أبريل، حلقت طائرتان حربيتان روسيتان شنتا هجوم محاكي للهذا الهجوم بالقرب من مدمرة صواريخ موجهة تابعة للولايات المتحدة في بحر البلطيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا