حملة ترامب تدافع عن تصريح "أحب الحرب"

حاولت حملة المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب الدفاع عن التصريح الذي أدلى به المرشح الرئاسي في نوفمبر الماضي والذي قال فيه "أنا أحب الحرب.".

وكانت حملة المنافسة الديموقراطية هيلاري كلينتون نشرت اليوم الأربعاء إعلانا دعائيا عرضت فيه تصريح ترامب الذي قال فيه إنه يحب الحرب بالإضافة إلى بعض العبارات التي قالها سابقا مثل أنه يعرف عن تنظيم "داعش" أكثر من الجنرالات العسكريين وأن القوة النووية شيء مهم جدا بالنسبة له.

ووصفت كيليان كونواي المتحدثة باسم حملة ترامب الإعلان بأنه غير مسئول قائلةً إنه تم إجتزاء العبارات من السياق العام لحديث المرشح الجمهوري، مؤكدة في مقابلة مع شبكة ايه بي سي الأمريكية أن هيلاري التي شغلت منصب وزيرة الخارجية لمدة أربع سنوات والمسئولة بالفعل عن أوجه عديدة من الأمن القومي الأمريكي والشئون الدفاعية للولايات المتحدة لا تزال غير قادرة على الحصول على تأييد 50 أو 60 بالمائة من الناخبين وفقا لاستطلاعات الرأي حتى الآن.

وتساءلت كونواي عن سبب فشل هيلاري في كسب تأييد هذه النسبة من الناخبات، مؤكدة أن هيلاري كلينتون لديها مشكلة مع هيلاري كلينتون على حد قولها.

وأكدت المتحدثة باسم ترامب أن قرارات هيلاري بشأن ليبيا وسوريا كانت خاطئة كما أنها ارتكبت بالتأكيد أخطاء فيما يتعلق بالهجوم على السفارة الأمريكية في بنغازي عام 2012، قائلة إن هيلاري ستحاسب بالطبع على كافة سياساتها.

وكانت حملة هيلاري الانتخابية قد أعلنت اليوم حصولها على تأييد 95 جنرالا عسكريا متقاعدا وذلك بعد يوم واحد من كشف حملة ترامب الانتخابية عن كسبه تأييد 88 شخصية عسكرية متقاعدة.. وقالت حملة هيلاري إن ترامب تنقصه المعلومات والاتزان والقيم ليكون قائدا أعلى للشئون العسكرية الأمريكية.

يذكر أن شبكة "ان بي سي" الإخبارية تستضيف منتدى حول شئون الأمن القومي الأمريكي يحضره ترامب جنبا إلى جنب منافسته هيلاري في نيويورك مساء اليوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا