طليقة سائق الهرم المنتحر: «رفضت العودة له فعاقبني بقتل طفلينا»

انتهت نيابة حوادث شمال الجيزة، برئاسة بدر مروان، من الاستماع إلى أقوال طليقة سائق الهرم، المنتحر والذى قتل طفليه بإلقائهما في نهر النيل بمنطقة إمبابة.

وقالت الزوجة هبة يوسف إمام مصطفى عبد العزيز، وكيل أول النيابة، إنها تزوجت "أحمد.ف" السائق المنتحر منذ أكثر من 10 سنوات، وأنه على الرغم من حبه الشديد لها إلا أنه كان دائمًا يُعاملها بقسوة، حتى وصل الأمر إلى التعدي عليها بالضرب عدة مرات، حتى وصل الأمر إلى أنها انفصلت عنه، لكنه سعى لإعادتها مرة أخرى ووعدها أنه لن يعود إلى معاملتها بطريقة سيئة أبدًا.

وأضافت "هبة" أنها صدّقته وعادت للمنزل مرة أخرى، فعلى الرغم من مُعاناتها معه في الفترة الأخيرة إلا أنها مازالت تذكر سنوات زواجها الأولى حيث كانت حياتهما مستقرة وأنعم الله عليهما بالطفلين "إسلام" 10 سنوات، "يوسف" 5 سنوات، لكنه خيّب ظنها مرة ثانية بعد ما طالته ضائقة مالية دفعته إلى التشاجر معها باستمرار، ما أدى إلى انفصالهما مرة أخرى وتنازلت هي عن كل حقوقها في سبيل الطلاق، وبالفعل هو ما حدث، ما أثر على حالته النفسية بشدة.

وأوضحت والدة الطفلين أنه يوم الواقعة جاء إلى منزلها وطلب اصطحاب طفليه ليتنزه معهما، لكنه تأخر في إعادتهما وعندما هاتفته للاستفسار عن سبب التأخير، أخبرها أنه ألقى الطفلين في النيل من أعلى كوبري الساحل، وأنه سينتحر للحاق بهما، واتصل كذلك بوالدته وأخبرها بما في نفسه وعندما ذهبت إلى شقته في الهرم فوجئت به مُنتحرًا شنقًا باستخدام ملاية السرير وبجسده آثار حروق.

وطلبت نيابة حوادث شمال الجيزة، صورة من التحقيقات التي تجري في نيابة الهرم بشأن قضية الانتحار الخاصة بالزوج لإرفاقها مع باقي أوراق القضية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا