الفيوم تتشح سوادًا حزنًا على مصرع 22 من أبنائها في «الفرافرة» .. فيديو وصور

اتشحت قرى الجلابة وبهنس الجديدة وبنى صالح والدالى وأمين بالفيوم بالسواد حزنًا على مصرع 22 من أبنائهم فى حادث "ميكروباص" على طريق الواحات الفرافرة كانوا فى طريق عودتهم إلى قراهم لقضاء أجازة عيد الأضحى المبارك.

يقول جمعة حسن على إن نجله أحمد 17 سنة لقى مصرعه فى الحادث كان يساعده فى توفير نفقات المعيشة وأنه ذهب للعمل فى مزارع الزيتون فى الفرافرة بالواحات البحرية مع العشرات من أبناء القرية بسبب الفقر والحاجة.

وتابع أن آخر حديث دار بينه وبين نجله منذ يومين كان يطمئن عليه ويوصيه بأن يحرص على نفسه خاصة أنه يعمل فى مزارع بمناطق جبلية ويتعرضون لجميع المخاطر بسبب سوء المعيشة فى هذه المزارع وتواجد العقارب والثعابين بكثرة. وطالب المسئولين بسرعة إنهاء إجراءات استخراج تصاريح الدفن حتى يتمكنوا من دفن أقاربهم وذويهم.

فيما قال أحمد مجدى محمد، أحد الناجين من الموت بطريق الصدفة: إن شقيقه سيد 18 سنة كان في السيارة المنكوبة، مؤكدًا أنه فى آخر الكلمات بينهما طلب منه أن يحافظ على نفسه وأشقائه، لافتًا إلى أنه كان يستقل سيارة ميكروباص أخرى خلف التى انقلبت فى الحادث وشهد مستقلى السيارة وهم جثث ملقاة على جانبى الطريق كان من بينهم شقيقه "سيد".

وأضاف أنه أصيب بحالة إغماء فور مشاهدة جثة شقيقه وأبناء قريته ملقاة على جوانب الطريق، مشيرًا إلى أنهم اضطروا للذهاب للعمل فى مزارع جبلية بالواحات وسط العقارب والثعابين من أجل البحث عن لقمة عيشهم وتوفير نفقات حياتهم اليومية.

من جانبه قرّر المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم الذى صدر قرار بتغييره قبل مغادرته المحافظة صرف إعانة عاجلة قدرها 10 آلاف جنيه لأسرة كل متوفٍ، بالإضافة إلى توفير سيارات إسعاف لنقل الجثامين إلى قراهم من أجل مواراة جثامينهم التراب.

وأضاف أنه أجرى اتصالاً باللواء محمود عشماوى محافظ الوادى الجديد لتسيير وتسهيل استخراج تصاريح الدفن وشهادات الوفاة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا