أحرونوت: إسرائيل تعثر على أثر فرعوني وتعرضه بمتحفها في القدس.. صور

أنهت هيئة الآثار الإسرائيلية استعدادها لإلحاق قطعة لأثر مصري، يرجع تاريخه إلى عهد الدولة الفرعونية القديمة، بالجناح الفرعوني بالمتحف الإسرائيلي في مدينة القدس، وفق تقرير نشرته صحيفة «يديعوت أحرونوت» الناطقة بالعبرية على موقعها الالكتروني اليوم الأربعاء.

وقالت الصحيفة العبرية، إنه تم العثور على القطعة الأثرية التي يرجع تاريخها إلى عهد الدولة الفرعونية القديمة في مصر وهي جزء على شكل «رٍجل» لتمثال تقول إنه للملك الفرعوني القديم «نفرو»، منذ عدة أشهر، فى مدينة «تل حتصور» شمال اسرائيل ، وجار إلحاقه بالجناح الفرعونى بالمتحف الموجود في مدينة القدس.

وادعت «يديعوت أحرونوت»، إنه قبل عدة سنوات عثرت هيئة الآثار في إسرائيل على مدينة «تل حتصور» بجميع معالمها، شمال إسرائيل، وقد طمست تحت الأرض، وقيل أنه أكبر اكتشاف أثرى تم العثور عليه فى تل أبيب.

وأضافت الصحيفة، أن القطعة الأثرية يعود تاريخها إلى عام 1800 قبل الميلاد، وأنها تنتمي إلى أثار مدينة ممفيس المصرية القديمة، حيث كان يحكم الملك «نفرو» الفرعونى بعد سيطرته على أرض فلسطين قديما، و قد تم بناء عدة تماثيل فرعونية له بالمدينة التي احتلها، وللإلهة التي كان القدما يقدسونها وقتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا