محافظ البحيرة لأمين مصالحات الأزهر: نقدر دور الحكماء فى نشر الاستقرار

أكد الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة على أهمية دور الحكماء من الأئمة والوعاظ والقيادات التنفيذية وأعضاء مجلس النواب بالتنسيق مع أجهزة الأمن فى إنهاء وفض العديد من النزاعات والخصومات وتحقيق التصالح والتوافق فى القضايا التى تنشب بين المواطنين لنشر الاستقرار والأمن فى ربوع المحافظة.

جاء ذلك خلال استقباله فضيلة الشيخ محمد زكى الأمين العام للجنة العليا للدعوة الإسلامية واللجنة العليا للمصالحات بالأزهر الشريف والوفد المرافق له من مشيخة الازهر بحضور اللواء فتحى عبد الغنى السكرتير العام وعدد من أعضاء مجلس النواب وممثلى مديرية الأمن وإدارة البحث الجنائى.

واستعرض المجتمعون أهم الخصومات الثأرية بالمحافظة والخطوات المتخذة لإنهائها والمعوقات التى تعترضها وتم الإتفاق على تشكيل لجنة بكل مركز لإنهاء النزاعات تضم الشخصيات العامة المشهود لها بالنزاهة وحسن السمعة والمتوافق عليها من الجهات الأمنية والأزهر ويقوم أعضاء تلك اللجنة بفض النزاعات بكل مركزبحيث تقوم أطراف النزاعات بإختيار الشخصيات التى ترغب فيها لتمثلها فى إنهاء النزاعات كما تقوم المحافظة بترشيح عدد 2 مرجحين من أعضاء اللجنة للفصل وإصدار الأحكام الملزمة لكل نزاع على حدة.

كما تم خلال الاجتماع بحث وسائل تفعيل العمل باللجنة الفرعية للتوعية الدينية بالمحافظة وقام المحافظ بإهداء درع المحافظة لفضيلة الأمين العام للجنة العليا للدعوة والمصالحات تقديرا لجهوده فى حسم وإنهاء العديد من النزاعات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا