المسبار جونو يلتقط أصواتا مرعبة من كوكب المشتري

قدمت بعثة ناسا لكشف أسرار كوكب المشتري صورا تبرز ظواهر طبيعية من بينها الشفق القطبي، لكن وكالة الفضاء الأمريكية أكدت أن مسبار جونو التقط موجات صوتية مرعبة.
وتم اطلاق المسبار من قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا في عام 2011، وتعد رحلة “جونو” هي الأولى التي تقترب من كوكب المشتري، الكوكب الغازي العملاق.
ومن المتوقع أن يحلق المسبار نحو 35 مرة حول الكوكب على مسافة قريبة منه لإجراء تحليلات له حتى مطلع 2018، قبل أن يدخل غلافه الجوي منتحرا فيه دون رجعة، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”كوكط.
ويتحرك المسبار بسرعة 130 ألف ميل في الساعة ووصلت أدنى مسافات تحليقه إلى 2600 ميل من الغطاء السحابي لكوكب المشتري في الـ27 من أغسطس/آب.
يُذكر أن المسبار “جونو” دخل مدار المشتري في الرابع من يوليو/تموز الماضي، بعد رحلة استمرت 5 سنوات، وبينما التقط جونو صورا مذهلة للقطب الشمالي من المشتري لم يسبق للعالم رؤيتها من قبل، التقط إشارات راديو من داخل الشفق القطبي.
ونشرت وكالة ناسا 13 ساعة مضغوطة من الصوت الذي التقطه مسبار جونو على تويتر، وكان الأصوات مخيفة بشكل لا يصدق.
ووفقا لناسا فإن الأصوات غير العادية سُمعت بعد وقت قصير من اقتراب جونو بكوكب المشتري ووصوله إلى نطاق ترددات من 7 إلى 140 كيلوهرتز، مماثلة للأصوات التي تنتجها الدلافين.
وشكّلت هذه الأصوات ردود أفعال متباينة لدى بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ذهب البعض إلى التخمين بأن هذه الأصوات يمكن أن تكون مؤشرا لوجود حياة في الفضاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا