إحالة نجل رئيس غينيا الاستوائية أمام محكمة جنح باريس بتهمة غسل الأموال

قال مصدر قضائي فرنسي اليوم الاربعاء انه تم احالة تيودور أوبيانج نجل رئيس غينيا الاستوائية امام محكمة جنح باريس لاتهامه بحيازة ممتلكات بشكل غير مشروع.

ومن المقرر ان يمثل أوبيانج (47 عاما)- الذي يشغل منصب نائب الرئيس في بلاده- امام القضاء على خلفية اتهامات باختلاس وغسل الاموال و خيانة الثقة و بالفساد، بحسب المصدر.

وقال وليام بوردون محامي فرع منظمة الشفافية الدولية بفرنسا و رئيس جمعية "شيربا" - و هما الجمعيتين اللاتي تقدمتا بشكوى في 2007 و 2008 ضد نجل الرئيس الغيني- ان فرنسا ستشهد اول جلسة في قضية "الممتلكات المكتسبة على نحو غير مشروع".

وتشير التحقيقات الى أن تيودور أوبيانج قد حاز في فرنسا خلال الفترة من 2007-2011-من خلال وسطاء و شركات وهمية- على ممتلكات منقولة و غير منقولة تقدر بعشرات ملايين اليورو.

وأوضحت انه جمع هذه الثروة حين كان وزيرا للزراعة و الغابات في بلاده و قام باستثمارات في فرنسا عن طريق أموال اكتسبها من الفساد.

وقد حاول أوبيانج-اثر توجيه الاتهام له في -2014 إلغاء الملاحقات القضائية ضده باعتباره يتمتع بحصانة بصفته آنذاك النائب الثاني لرئيس الجمهورية الا ان محكمة النقض رأت ان الافعال المنسوبة له اقترفت لأغراض شخصية و بالتالي ليس لا علاقة بمنصبه الحكومي.

يشار الى ان غينيا الاستوائية لجأت في 13 يونيو الماضي الى محكمة العدل الدولية بلاهاي (اعلى هيئة قضائية بالأمم المتحدة) لابطال الملاحقات في فرنسا ضد تيودور أوبيانج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا