استشارى صحة نفسية: لا تمنعي طفلك من التليفزيون بسبب المذاكرة

تشكو الكثير من الأمهات من إدمان أطفالهن لمشاهدة التليفزيون مما يثير قلقها على صحته النفسية والعقلية.. إليك مجموعة النصائح التالية للتعامل مع إدمان طفلك للتليفزيون تقدمها إستشارى علم النفس أميرة حبراير.

- يجب أن يكون لطفلك دون السابعة تلفاز خاص به ويسمى تلفاز الصغار ويوضع في غرفته وتقوم بمسح جميع القنوات ما عدا قنوات الكرتون ويشاركه في مشاهدته أفراد الأسرة حتى لا يشعر بالنفور منه.

- لا يجوز له في هذه السن مشاهدة التلفاز العادي حيث انه لا يستطيع في هذه السن التفريق فيما بين الخطأ والصواب والخيال والواقع فهو يتعلم من التلفاز لا يتسلى به.

- بعد سن السابعة يمكن للطفل مشاهدة التلفاز العادي ولكن في وجود رقيب أو مرافق وظيفته التعليق والشرح فمثلا يوضح أن هذا الممثل اسمه الحقيقي مختلف وأنه يلعب شخصية تسمى كذا نبعد عن أفلام العنف والاكشن والواقع وما هو أكبر من إدراك الطفل.

- لا يجب أن يكون سبب منع طفلك من مِشاهدة التليفزيون هو المذاكرة فهذه رسالة ضمنية بأن التلفزيون شيء حلو وأن المذاكرة شيء سيء ، كما انه غير مسموح أن تستخدم مشاهدة التلفزيون كثواب للطفل فهو يفهم من ذلك أن التلفاز شيء جيد وغير ضار.

- الفيديو كليب والإعلانات غير مسموح بها للاطفال من دون سن البلوغ فهم يعطون الطفل مناعة ضد بعض التصرفات والحركات مما يؤدي إلى جرأة في غير محلها يكون لها عواقبها السيئة بعد البلوغ.

- بعد البلوغ يستطيع طفلك ان يشاهد التلفاز وحده شرط أن تكون غرزت فيه الوازع الديني وحرية وإرادة وقرار الاختيار.

- في إجازة الصيف لابد وأن تسأل طفلك ما سيختار ليشاهده ولابد أن يكون ما يختاره لا يزيد على ثلاث ساعات يوميا مقسمة على ثلاث مرات وأن تكون متنوعة ما بين دراما وترفيه ودين وتعلل ذلك له بأن أي إنسان لا يستطيع أن يلغي جميع طقوس حياته ليجلس أمام التلفاز طيلة اليوم كما أن هذا الشهر له طقوس دينية كثيرة لابد من الحفاظ عليها والتجويد فيها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا