الهلالي: الاتجار في الكتاب المدرسي ممنوع شكلا وموضوعا.. ومدرسة تفرق بين البنين والبنات في أسعار بيع الكتب.. والتعليم تعلن الأثمان الرسمية لبيعها

* وزير التعليم :

- الوزارة تهدف لمحاربة الاتجار غير المشروع في الكتاب المدرسى

- تم طباعة 80% من كتب الفصل الدراسى الأول

- رفع جميع أصول الكتب المدرسية التى تم تحويلها لمقررات تفاعلية على موقع الوزارة

أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تهدف لمحاربة الاتجار غير المشروع في الكتاب المدرسى.

وقال إن الاتجار في الكتب المدرسية ممنوع شكلًا وموضوعًا، وإنه كلف الإدارة المركزية للمتابعة وتقويم الأداء باتخاذ الإجراءات القانونية حيال من يثبت عليه فعل ذلك.

وأكد الوزير رفع جميع أصول الكتب المدرسية التى تم تحويلها لمقررات تفاعلية على موقع الوزارة قبل بدء العام الدراسى، وقيام كل مديرية بتحميلها على الموقع الإلكترونى الخاص بها لصفوف: (السادس الابتدائى، والثالث الإعدادى، والثالث الثانوى)، مشيرًا إلى أنه بالنسبة للكتب التى تم تعديلها هذا العام فيتم وضعها على موقع الوزارة، وبذلك تكون الكتب المدرسية في أيدى الطلاب، وأصول الكتب متوفرة على موقع الوزارة.

وأشار الوزير إلى أنه تم طباعة حوالى (80%) من كتب الفصل الدراسى الأول، مشددًا على تسليم الكتب للطلاب قبل بدء الدراسة، وقيام مديرى المديريات بمتابعة هذا الأمر بأنفسهم.

وقرر الوزير إيقاف بيع جميع انواع الكتب للجمهور أو المدارس الرسمية لغات أو المدارس الخاصة أو رياض الأطفال، من خلال منفذ البيع بمبنى قطاع الكتب التابع للوزارة بشارع فيصل ، اعتبارًا من بداية العام الدراسى 2016/2017.

وقال الوزير، إنه سيتم إلزام جميع قطاعات الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية بأداء دورها، في توصيل الكتب للمدارس الرسمية قبل بداية العام الدراسى، والرقابة على المدارس الخاصة للالتزام ببيع الكتب الحكومية بالأسعار الرسمية.

وشدد الهلالى، على إلزام الإدارات التعليمية بضرورة تجميع مطالب المدارس الرسمية لغات وكتب الحضانات وصرفها مجمعة من مخازن الإدارة المركزية لشئون الكتب بفيصل على أن يتم توريد ثمنها خلال ثلاثة أسابيع من تاريخ الصرف.

وأصدر الهلالى تعليمات بأن يتم بيع الكتب الرسمية بكل من مخازن الإدارة المركزية لشئون الكتب، والمخزن الرئيسى بكل مديرية تعليمية للحالات والظروف الطارئة والقهرية، وبناءً على طلب يقدم من ولى الأمر يوضح هذه الظروف مع إرفاق بيان قيد معتمد من الإدارة التعليمية التابع لها التلميذ أو إدارة أبناءنا فى الخارج ولا يتم البيع إلا بعد موافقة السيد مدير المديرية بالنسبة لمخازن المديريات، ورئيس الإدارة المركزية لشئون الكتب بالنسبة لمخازن الوزارة.

ومن جانبها .. أعلنت وزارة التربية والتعليم عبر موقعها الرسمي، قوائم أسعار بيع الكتب المدرسية للعام الدراسي 2016 /2017.

ووفقا للقوائم الرسمية المعلنة، بالنسبة لكتب رياض الأطفال، كتب أولى حضانة عددها 4 كتب وسعرها 21.7 جنيه، أما بالنسبة لكتب 2 حضانة فعددها 3 كتب وسعرها 15.85 جنيه، مع العلم أنه تتم إضافة 10 % كحد أقصى مقابل مصاريف النقل والرسوم الإدارية عند البيع للطلاب.

كما أعلنت الوزارة أسعار بيع مجموعات كتب المرحلة الابتدائية للفصل الدراسي الأول والممتد لعام 2016 /2017، بما تشمله من كتب العربي وكتب اللغات الإنجليزية وكتب اللغات الفرنسية.

وأعلنت الوزارة أيضًا جدول أسعار بيع مجموعات كتب المرحلة الإعدادية بما فيها كتب العربي واللغات الإنجليزية واللغات الفرنسية، وكذلك أسعار مجموعات كتب المرحلة الثانوية للفصل الدراسي الأول.

وبالتزامن مع تصريح الوزير بأن الوزارة تهدف لمحاربة الاتجار غير المشروع في الكتاب المدرسى... تلقت جمعية أولياء أمور ومدرسي مدارس مصر، شكاوى من أولياء أمور طلاب مدرسة (م . ا ) بالتجمع الخامس الذين أكدوا أنهم فوجئوا بأن المدرسة وضعت قائمة لأسعار الكتب المدرسية، تختلف فيها أسعار الكتب التي تباع للبنين عن أسعار الكتب التي تباع للبنات في مختلف المراحل الدراسية، وهو الأمر الذي لفت انتباه الجميع.

وتضمنت أسعار كتب أولى حضانة : 1420 جنيها للبنين، و1360 جنيها للبنات ، وكتب ثانية حضانة 1100 جنيه للبنين، و800 جنيه للبنات ، واولى ابتدائي 1360 جنيها للبنين، و1485 جنيها للبنات، وأسعار كتب الصف الثاني الابتدائي 1350 جنيها للبنين ، و1525 جنيها للبنات.

ومن جانبه أكد طارق طلعت مدير عام إدارة التعليم الخاص، أن الوزارة سوف ترسل لجنة إلى المدرسة المذكورة للتأكد من صحة هذه الواقعة، مشيرًا إلى ان هذه الواقعة إن ثبت صحتها فسوف تتعامل معها الوزارة على انها مخالفة صريحة تستوجب العقاب القانوني فورًا، فالكتب لابد أن تباع بسعر واحد لجميع الطلاب دون أي متاجرة او تمييز بين طالب واخر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا