أمل الصبان: الدوري الثقافي يدعم المبدعين غير المعروفين

عقدت الدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، مساء أمس، مؤتمرًا صحفيًا، للإعلان عن تدشين الدورة الأولى للدوري الثقافي المصري بالمجلس، والتي تنظمه وزارة الثقافة لأول مرة بالتعاون مع مؤسسة بتانة الثقافية، وذلك بحضور عاطف عبيد رئيس ومؤسس مؤسسة بتانة الثقافية، والدكتورة فينوس فؤاد رئيس الإدارة المركزية للشؤون الأدبية والمسابقات.

قالت الصبان إن الغرض من الدوري الثقافي هو البحث عن المبدعين غير المعروفين ودعمهم، والتي تتراوح أعمارهم من 18 إلى 40 عامًا، وأن يكون الموضوع في مجال القصة القصيرة، وتكون قيمة الجائزة الأولى 25 ألف جنيه، والثانية 15 ألف جنيه، والثالثة 10 آلاف جنيه، كما أن الجوائز لن تقتصر على المراكز الثلاثة الأولى فقط، ولكن كل متسابق سيعبر مرحلة التصفيات الأولية سنقدم له جائزة عينية على مستوى الأقاليم، تشجيعًا على جهوده.

وأكدت الصبان أن هذه المبادرة بين الأعلى للثقافة وبتانة كفاعل في المجتمع المدني وامتدادًا للتعاون الذي تم في مبادرة كتاب ورغيف وبناء على اقتراح عاطف عبيد، وسنبدأ في إطلاق الدوري الثقافي مثلما يتواجد دوري للكرة، وأننا نعتمد في هذه المبادرة على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف التحفيز على القراءة والوصول إلى الشباب في كل قرى ونجوع مصر.

وأضافت أنه سيتم عمل فيلم يوضع على الموقع يقدمه أحد المتخصصين الكبار في المجال المعلن عنه في الجائزة، وأن أي جهة سواء رسمية، أو من مؤسسات المجتمع المدني، تهتم بالمشاركة في تنظيم الدوري الثقافي ستكون محل ترحيب.

أكد عاطف عبيد رئيس مؤسسة بتانة الثقافية، وصاحب فكرة الدوري الثقافي المصري، أنه سيتم وضع الدليل التعريفي للمسابقة على موقع المؤسسة على الشبكة العنكبوتية، فهذه الدورة الأولى للدوري الثقافي تعتبر دورة تجريبية، وهى بمثابة تجربة تحتاج لتقييم الفكرة، وسيتم العمل بعد ذلك على إدراج فروع أخرى للجائزة مثل السلام الاجتماعي.

وأشار إلى أن الثقافة يمكنها حل كافة العقبات والمشكلات المجتمعية.

وأوضحت فينوس فؤاد رئيس الإدارة المركزية للشئون الأدبية والمسابقات أن فكرة الدوري الثقافي المصري تعد تجسيدًا لعملية تطويرنا لأنفسنا من أجل التواصل مع الشباب، وتتضافر مع سياستنا في العمل بفكر جديد ومواكبة للحراك الاجتماعي، وذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والاستفادة منها بشكل ايجابي.

وتابعت فينوس أنه سيتم تشكيل مجلس أمناء للمسابقة لضمان استمراريتها من شعر ورواية وقصة وشعر عامية وقد توجد مجالات مستحدثة، بهدف كشف العديد من المواهب الشابة، كما تدعم فكرة الدوري الثقافي مفهوم النشر الألكتروني لكي يصل أكبر عدد من المتنافسين والمتلقين، كما يسهم في الوصول إلى الأطراف المهمشة في كافة قرى الجمهورية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا