استعراض عضلات ومهرجان أهداف فى أبرز أرقام الأسبوع

تتمتع الأرقام والإحصاءات بأهمية كبرى في عالم كرة القدم، وفيما يلي أهم الأرقام التي سجلتها الساحرة المستديرة خلال الأسبوع وسجلها موقع الاتحاد الدولي”الفيفا”.
9 ألقاب على التوالي هو الإنجاز الذي حققه باريس سان جيرمان. فمنذ خسارته كأس فرنسا أمام ليل الذي كان يضم في صفوفه لاعبين أمثال عادل رامي، ويوهان كاباي، وإيدين هازار وجيرفينيو عام 2011، نجح فريق العاصمة الفرنسي في إحراز هذه المسابقة مرتين ، وكأس رابطة الأندية الفرنسية ثلاث مرات. كما حقق باريس سان جيرمان فوزاً لافتاً على ليون 4-1 ليحقق لقب كأس الأبطال للمرة الرابعة على التوالي. وساهمت التمريرة العاشرة الحاسمة لآنخل دي ماريا في تسع مباريات لزميله حاتم بن عرفة في التسجيل من تسديدته الأولى مع فريقه باريس سان جيرمان.
5 أرقام قياسية متتالية في سوق الإنتقالات حطمها ريال مدريد قبل أن يدفع مانشستر يونايتد مبلغاً قدره 105 ملايين يورو للحصول على خدمات بول بوجبا من يوفنتوس.
وقد سبق أن دفع الفريق الملكي صفقات قياسية للتعاقد مع لويس فيجو، وزين الدين زيدان، وكاكا، وكريستيانو رونالدو وجاريث بايل وجعلت من هؤلاء اللاعبين الأغلى في العالم. كانت الأندية الإنجليزية صاحبة أول 15 صفقة من أكبر 16 في العالم، وكان الإستثناء الوحيد انتقال بيرنابي فيريرا من تيجريس إلى ريفر بلايت.
لكن الأندية الإنجليزية لم تحطم الرقم القياسي إلا مرة واحدة في 65 عاماً عندما حصل نيوكاسل على خدمات ألن شيرر عام 1996، وحتى إتمام صفقة بوجبا (23 عاماً) الذي بات أصغر لاعب يملك هذا الرقم منذ انضمام دنيسلون (20 عاماً) إلى ريال بيتيس عام 1998.
5 أهداف هو الفارق الذي سقط به جرونينجين على ملعبه وذلك للمرة الثالثة فقط في تاريخ الدوري الهولندي. سبق لأيندهوفن بقيادة لاعبين أمثال إيريك جيريتس، ورود خوليت، وويلي فان دي كيركهوف وروب ماكدونالد الذي سجل أربعة أهداف في قيادة فريقهم إلى الفوز على جرونينجين 6-1 في ملعب أوستربارك عام 1985، في حين تألق ريجي بلينكر وجاستون تاومنت في صفوف فيينورد عندما أسقطوا جرونينجين في عقر داره في الجولة الأخيرة من موسم 1992-1993.
ونجح فيينورد بالذات في تكرار النتيجة ذاتها في المدينة ذاتها الأحد الماضي، لكن هذه المرة في الجولة الأولى من الموسم الجديد. حيث فرض إيليرو إيليا نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثلاثية للمرة الأولى في مسيرته في موسمه الثالث عشر، وبات أول لاعب يسجل ثلاثية في الجولة الأولى في الدوري الهولندي منذ أن نجح في ذلك مهاجم أياكس كلاس يان هونتيلار عام 2007. ولم يحقق جرونينجين أي فوز في المباريات التسع الأخيرة ضد فيينورد، وقد رفع الأخير سجلّه من دون خسارة في الدوري الهولندي إلى 12 مباراة متتالية وهي سلسلة بدأت بعد خسارته سبع مباريات متتالية.
3 مباريات على التوالي في الدرع الخيري في إنجلترا انتهت بفوز حامل الكأس على بطل الدوري المحلي وهذا ما يحصل للمرة الأولى في تاريخ هذه المسابقة. فبعد أن نجح آرسنال في التغلب على مانشستر سيتي وتشيلسي عامي 2014 و2015 على التوالي، جاء دور مانشستر يونايتد ليتغلب على ليستر سيتي 2-1 الأحد.
كان ليستر سيتي يُسجل أول ظهور له في ملعب ويمبلي منذ أن توّج بلقب كأس الرابطة عام 2000، في الوقت الذي خاض مانشستر يونايتد خلال تلك الفترة 16 مباراة على هذا الملعب. افتتح جيسي لينجارد التسجيل ليصبح بالتالي أول لاعب منذ إيريك كانتونا عام 1996 يسجل في نهائي كأس إنجلترا وفي النسخة التالية من الدرع الخيري، في حين حسم زلاتان إبراهيموفيتش النتيجة لمصلحة فريقه في أول مباراة رسمية له مع الشياطين الحمر. وهكذا بقيت الكأس في مدينتي مانشستر أو لندن للموسم العاشر على التوالي.
3 مباريات نهائية متتالية نجح خلالها سيرخيو راموس في التسجيل محققاً رقماً مدهشاً. افتتح قلب الدفاع التسجيل لريال مدريد خلال فوزه على سان لورينزو 2-0 في المباراة النهائية لكأس العالم للأندية في ديسمبر عام 2004. ومرة جديدة نجح في افتتاح التسجيل في نهائي دوري أبطال أوروبا في مايو الماضي، ويوم أمس الثلاثاء سجل في الوقت بدل الضائع في مرمى إشبيلية ليفرض التمديد في نهائي كأس السوبر الأوروبي. ثم حسم داني كارفاخال النتيجة لمصلحة الفريق الملكي في الوقت الإضافي ليخسر إشبيلية هذه المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي. كما نجح ريال مدريد في التغلب على إشبيلية للمرة العاشرة على التوالي في المباريات المقامة خارج الأندلس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا