سكك الموت الحديدية.. من المسؤول عن دماء الضحايا؟

دماء وجرحى ودموع وآهات تخلفها حوادث القطارات في “سكك الموت الحديدية” المنتشرة بربوع مصر من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها، على مدار السنوات الماضية، فضلا عن حرائق التهمت مئات الأرواح من ركابها.
أصعب حوادث القطارات وأشدها على المصريين كان حريق القطار رقم ‏832‏ المتوجه من القاهرة إلي أسوان‏ الذي اندلعت النيران في إحدى عرباته في الثانية من صباح يوم 20 فبراير 2002 عند قرية ميت القائد بمدينة العياط، ليودي بحياة أكثر من 350 ضحية حرقا، وفي النهاية كان المسؤول مجهولا.
وصباح اليوم الأربعاء خرج قطار الركاب رقم 80 المتوجه من القاهرة إلى الصعيد عن القضبان بمدينة العياط، بعدما انحرف عن مساره بقرية البليدة، واصطدم بحائط خرساني، وراح ضحية الحادث 4 قتلى واكثر من 20 مصابا.
وعلى فترات متقاربة أصبحت حوادث القطارات في مصر، بمثابة الروتين الذي بات مقررا، وكأنه عزرائيل بقبض أرواح المغامرين بركوبه، فضلا عن تركه عذابا وآلاما لاقرباء المتوفين، لا سيما وأن المسؤولين في نعيم البعد عن السؤال!.
شبكة الإعلام العربية “محيط” ترصد حوادث القطارات في مصر بداية من حقبة التسعينيات وحتى الآن.
ديسمبر 1993 قتل 12 وأصيب 60 في تصادم قطارين على بعد 90 كيلومترا شمالي القاهرة.
ديسمبر 1995 قتل 75 راكبا وأصيب المئات في تصادم قطار بمؤخرة قطار آخر, وأكدت التحقيقات وقتها أن المسئولية تقع على سائق القطار الذي قام بتجاوز السرعة المسموح بها رغم وجود ضباب كثيف مما لم يمكنه من اتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب.
فبراير 1997 في محافظة أسوان أدى خلل بشرى وخلل في الإشارات إلى وقوع تصادم بين قطارين شمال مدينة أسوان مما أدي إلى وقوع 11 قتيلا على الأقل والعديد من الإصابات
أكتوبر 1998 بمحافظة الإسكندرية اصطدم قطار بالقرب من الإسكندرية بأحد المصدات الأسمنتية الضخمة مما أدى إلى اندفاعها نحو المتواجدين بالقرب من المكان, وخروج القطار نحو إحدى الأسواق المزدحمة بالبائعين المتجولين مما أدى إلى مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 80 مصابا ومعظم الضحايا ممن كانوا بالسوق أو اصطدمت بهم المصدة الأسمنتية, وأرجعت التحقيقات في وقتها إلى عبث أحد الركاب المخالفين في الركوب بالعبث في فرامل الهواء بالقطار.
إبريل 1999 أدى تصادم قطارين من قطارات الركاب إلى مقتل 10 من ركاب القطار وإصابة أكثر من 50 مصابا معظمهم حالاتهم خطرة.
نوفمبر 1999 اصطدم قطار متجه من القاهرة إلى الإسكندرية بشاحنة نقل وخرج عن القضبان متجها إلى الأراضي الزراعية مما أسفر عن وقوع 10 قتلى وإصابة 7آخرين كانت حالتهم خطرة.
فبراير 2002 العياط تعد حادثة قطار الصعيد التي وقعت بالعياط الأسوأ من نوعها في تاريخ السكك الحديدية المصرية، حيث راح ضحيتها أكثر من ثلاثمائة وخمسين مسافرا بعد أن تابع القطار سيره لمسافة 9 كيلومترات والنيران مشتعلة فيه؛ وهو ما اضطر المسافرون للقفز من النوافذ، ولم تصدر حصيلة رسمية بالعدد النهائي للقتلي.
واختلف المحللون في عدد الضحايا حيث ذكرت بعض المصادر أن عدد الضحايا يتجاوز 1000 قتيل وإن لم يصدر بيان رسمي بعدد الضحايا وهذا ما آثار الشكوك في الحصيلة النهائية في عدد الضحايا من الراكبين.
فبراير 2006 الإسكندرية اصطدم قطاران بالقرب من مدينة الإسكندرية مما إدى إلى إصابة نحو 20 شخصا.
مايو 2006 بالشرقية اصطدم قطار الشحن بآخر بإحدى محطات قرية الشهت بمحافظة الشرقية مما أي إلى إصابة 45 شخصا.
أغسطس 2006 وفي طريق المنصورة-القاهرة اصطدم قطاران أحدهما قادم من المنصورة متجها إلى القاهرة والآخر قادم من بنها على نفس الاتجاه مما أدى إلى وقوع تصادم عنيف بين القطارين، واختلفت الإحصاءات عن عدد القتلى فقد ذكر مصدر أمنى أن عدد القتلى بلغ 80 قتيلا وأكثر من 163 مصابا بينما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية: إن 51 لقوا حتفهم، في حين ذكرت قناة “الجزيرة” الفضائية أن عدد القتلى بلغ 65 قتيلا.
يوليو 2007 القاهرة اصطدام قطارين شمال مدينة القاهرة والذي وقع صباح الاثنين وراح ضحيته 58 شخصا كما جرح أكثر من 140 آخرين.
أكتوبر 2009 تصادم قطارين في منطقة العياط على طريق القاهرة- أسيوط وأدى إلى مقتل 30 شخصا وإصابة آخرين، حيث تعطل القطار الأول وجاء الثاني ليصطدم به من الخلف وهو متوقف مما أدى لانقلاب أربع عربات من القطار الأول.
11 نوفمبر 2012 تصادم قطارين بالفيوم نجم عنه مقتل 4 مواطنين وجرح العشرات، وكان التصادم بين قطار متجه إلى الإسكندرية وآخر إلى الفيوم، ووقع بين قريتي سيلا والناصرية بمركز الفيوم، ويوجد اختلاف حول سبب
الحادث.
17 نوفمبر 2012 عند مزلقان قرية المندرة التابعة لمركز منفلوط بمحافظة أسيوط، واصطدم فيه قطار تابع لسكك حديد مصر بحافلة مدرسية. راح ضحيته نحو 50 تلميذًا إضافة إلى سائق الحافلة ومُدرّسة كانت برفقة التلاميذ.
14 يناير 2013 حادث تصادم مع قطار تجنيد في البدرشين يودي بحياة 17 مجندا ويجرح أكثر من 100.
18 نوفمبر 2013 حادث تصادم مع سيارتين أودى بحياة أكثر من 27 شخصا وجرح أكثر من 30.
في 2014 كشف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء أن إجمالى حوادث القطارات فى مصر بلغت 100 حادثة، مقارنة بـ52 خلال عام 2013، مشيرا إلى أن إجمالى المصابين جراء تلك الحوادث بلغ 6 مصابين فقط، وحالة وفاة وحيدة، وفقا لبيانات الهيئة القومية لسكك حديد مصر.
وفي عام 2015، شهد سكك الموت في مصر  وقوع 158 حادثا في 20 محافظة، راح ضحيتها 149 قتيلًا، و114 مصابًا، وذلك عبر الخطوط والمزلقانات، التي يعبرها المواطنين، بحسب تصريحات لمسؤولين في هيئة السكك الحديدية.
وخلال عام 2006، بلغ عدد الضحايا حوالي 80 شخصا، وأكثر من 163 مصابا، نتيجة حوادث تصادم  لقطارات في القاهرة والإسكندرية والشرقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا