تدشين مدرسة سماع للإنشاد والموسيقى الروحية

استلهم الفنان الكبير انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس مهرجان سماع الدولى للإنشاد والموسيقى الروحية فكرة وتأسيس مدرسة “سماع للإنشاد والموسيقى الروحية”، إمتداداً لفكرة الكُتاب الموجودة بقبة الغورى. وقد تم تأسيس المدرسة عام 2007 تحت رعاية وزارة الثقافة متمثلة فى قطاع صندوق التنمية الثقافيىة، ومن خلال إقامة ورشة منشد الغورى والتى أفرزت وقامت بتخريج أجيال مختلفة من الأصوات المتميزه على مدار 9 سنوات، وسوف يتم تدشين المرحلة الرابعة فى هذه الدورة على المستوى الدولى، وتم تأسيس لأول مرة فرقة براعم سماع للأطفال عام 2013 والتى تجمع بين التراث الإسلامى والقبطى فى بوتقة واحدة، ومازالت المدرسة مستمرة لأحتضان المواهب المتميزة من الأقاليم المصرية المختلفة والدول العربية.

وقد أعلن الفنان انتصار عبد الفتاح عضو بيت العائلة المصرية أن هذه المدرسة ستتعاون مع المركز الثقافى القبطى الأرذثوكسى برئاسة الأنبا أرميا لتفعيل بيت العائلة المصرية تأكيداً على تفرد الشخصية المصرية.

المهرجان يكرم اسم الراحل الشيخ مصطفى اسماعيل “عبقرية الأداء وفن السماع”، واسم المعلم فهيم جرجس رزق، العالم الجليل د. على جمعة “مفتى الديار المصرية سابقاً”، الأنبا موسى أسقف الشباب، د. محمود حمدى زقزوق الأمين العام لبيت العائلة المصرية، د. على السمان وحوار الأديان, والمنشد الكبير عبد القادر المرعشلى “سوريا”.

يشارك فى مهرجان سماع للإنشاد والموسيقى الروحية أكثر من عشرين دولة، فى الفترة من 20- 27 سبتمبر الجارى, تحت رعاية وزارة الثقافة والذى ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الـ د. نيفين الكيلانى بالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة د.أيمن عبد الهادى، ومؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا