رئيس لجنة الفتوى السابق: تدويل قضية الحج "حرام شرعا"بنص حديث النبي

قال الدكتور عبدالحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق، إن السعودية تدير شئون البيت الحرام منذ 1437 سنة وبدأت بهجرة النبي - صلى الله عليه وسلم - من مكة المكرمة للمدينة المنورة دون أي خلل حتي الآن حيث تعمل على توفير الأمن بشكل جيد، مشيرا الي انه لا يجوز شرعا تدويل قضية الحج وتعدد الدول المشرفة علي الاماكن المقدسة.

واضاف الاطرش في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" ان من يطالب بتعدد الإدارات للبيت العتيق ، فهو ظالم شرعا حيث ان الرسول صلي الله عليه وسلم قال :"أهل مكة ادري بشعابها" بل وجعل السقاية في يد بني هاشم ولا ينزعها منهم الا ظالم، لافتا الي انه لا يجوز ادارة البيت الحرام الا بمعرفة أهلها دون تدخل اي دولة اخري مهما كانت وذلك منعا لإثارة الفتن.

وكان مرشد إيران علي خامنئي قد طالب صباح الإثنين الماضي وبالتزامن مع انطلاق موسم الحج الراهن، بدعوة رسمية "لانتزاع إدارة شؤون الحج" من يد المملكة، وتعويضها بإدارة إسلامية للمناسك المقدسة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا