مسئول صيني: واثقون من إمكانية تحسين العلاقات مع الفلبين

قال ليو تشن مين نائب وزير الخارجية الصيني اليوم الأربعاء إن الصين واثقة من قدرتها على العمل مع الفلبين من أجل إعادة العلاقات الطيبة بعد أن أصبح البلدان على خلاف بسبب قرار أصدرته محكمة تحكيم في الآونة الأخيرة بشأن بحر الصين الجنوبي.
وأضاف المسؤول الصيني متحدثا على هامش قمة إقليمية في فينتيان عاصمة لاوس إن الصين والفلبين تربطهما علاقات طيبة “من آلاف السنين”.
وتابع “خلال الثلاثين عاما الأخيرة كانت العلاقات سلسلة للغاية. ولم تتأثر العلاقة إلا في السنوات القليلة الماضية بسبب بعض المشاكل المعروفة للجميع.”
وقال “الصين واثقة من أنه يمكنها العمل مع الفلبين لتحسين علاقتنا” مضيفا أن الصلات مع حكومة الرئيس رودريجو دوتيرتي الجديدة بدأت بشكل جيد.
وكان ليو يشير إلى الدعوى التي أقامتها الفلبين أمام محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي التي قضت في يوليو تموز بأن الجزر الصناعية التي تشيدها الصين هناك غير قانونية وأن ما تردده عن أحقيتها في السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي ليس له أساس من الصحة.
وقال ليو أيضا إن البلدين يبحثان مد خط ساخن للتعامل مع حالات الطوارئ في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه. وتبحث الصين ودول جنوب شرق آسيا مسألة الخط الساخن منذ عام 2015.
ولم يرد ليو على تساؤلات بشأن صور نشرتها وزارة الدفاع الفلبينية تظهر سفنا قالت إنها سفن صينية في جزيرة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي قبل ساعات من لقاء دول جنوب شرق آسيا برئيس الوزراء الصيني في القمة.
وتقول الصين إن من حقها السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الغني بموارد الطاقة والذي تمر به تجارة حجمها خمسة تريليونات دولار سنويا وهي ترفض مطالب فيتنام والفلبين وسلطنة بروناي وماليزيا وتايوان بالسيادة على أجزاء منه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا