ناسا تطلق المسبار الفضائي "أوزيريس-ريكس" غدا للبحث عن أصل الحياة

أكدت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" أن المسبار الفضائي (أوزيريس-ريكس) أصبح جاهزا للإطلاق غدا الخميس، لجمع وجلب عينات من كويكب "بينو" ، أملا في معرفة المزيد عن أصل الحياة على كوكب الأرض وربما في أماكن أخرى بالنظام الشمسي.

وقالت "ناسا" - حسبما أفادت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية - أنه من المنتظر أن يجري إطلاق صاروخ من طراز "أطلس-5" التابع لشركة (يونايتد لونش ألاينس) من قاعدة كيب كنافيرال بولاية فلوريدا، لإرسال المسبار (أوزيريس-ريكس) إلى الفضاء في مهمة تستغرق سبعة أعوام.

ومن المتوقع أن يتجه المسبار (أوزيريس-ريكس) إلى الكويكب بينو - الذي يبلغ عرضه 500 متر- ويدور حول الشمس في نفس مدار كوكب الأرض تقريبا.

ويرى العلماء أن هناك احتمالا بنسبة واحد إلى 800 لأن يصطدم الكويكب بينو بالأرض بعد 166 عاما من الآن.

ومن المرجح أن يصل المسبار (أوزيريس-ريكس) إلى الكويكب بينو في أغسطس 2018 ، ليبدأ دراسة تستمر عامين للخصائص الفيزيائية والتكوين الكيمائي للكويكب ، ثم سيتجه المسبار - الذي يعمل بالطاقة الشمسية - إلى سطح الكويكب، حيث سينشر ذراعا آلية لجلب 60 جراما على الأقل من مادة يأمل العلماء أن تكون غنية بالكربون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا