انطلاق الموسم الأكاديمي الثامن في أكاديمية الشعر بأبوظبي

تحت عنوان "الشعر النبطي ودراساته" انطلقت الأسبوع الجاري الدراسة في الموسم الأكاديمي الثامن بأكاديمية الشعر التي تُشرف عليها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بإمارة أبوظبي.

ويشمل المستوى الأول من الموسم الثامن دراسة الأسس الفنية للقصيدة النبطية، بإشراف كل من الأساتذة سلطان العميمي، عيضة بن مسعود، ابراهيم الخالدي، محمد مهاوش الظفيري، د.غسان الحسن، وعارف عمر.

ويتضمن المستوى الأول عدّة محاور منها: مدخل إلى الثقافة الشعبية ومفرداتها، الأوزان وعلم العروض النبطي، البحور والأوزان والألحان التقليدية، أنواع القوافي، البناء الفني للقصيدة النبطية، بناء الصورة الشعرية، التقليد والتجديد، الأساليب الشعرية (المشاكاة، الرديات، النقائض، المجاراة، المخاطبات)، الأغراض الشعرية، فن الإلقاء الشعري، الإعلام والشعر النبطي، ومناقشة قصائد الطلبة وبحوثهم.

أما المستوى الثاني فيأتي تحت عنوان "كيف أكون باحثًا في الشعر النبطي" بإشراف الأستاذ عياش يحياوي، ويتناول عدّة محاور منها: المختلف بين الشعر النبطي والفصيح، جمع الشعر من مصادره الأهلية (المصادر الشفاهية، والمصادر المكتوبة)، الأبحاث والدراسات (مراجع البحث في الشعر النبطي، والمكتبة التراثية المحلية).

وتُعتبر أكاديمية الشعر أول أكاديمية عربية مُتخصّصة في الشعر النبطي ودراساته. وقد حظي البرنامج الدراسي منذ انطلاقته قبل سبعة مواسم بإقبال واسع وحماس كبير من الراغبين لتعلّم أساسيات الشعر النبطي والتمرّس فيه وتطبيقه بشكل منهجي وعلمي سليم، ولإجادة كتابة الشعر وتطوير تجاربهم الشعرية وفهم الشعر والتمعن بتاريخ الشعر النبطي وبحوره وأغراضه ومدارسه النقدية.

وقد شهد الموسم الأكاديمي الأخير تطورًا لافتًا في المناهج الدراسية المطروحة للطلبة، والتي تتعلق بدراسات الشعر بشقيه الفصيح والنبطي، وذلك لرفع مستوى وكفاءة الطلبة، وتمكين أصحاب المواهب الشعرية من أدواتهم الشعرية واللغوية في سبيل رفد الساحة بالمُبدعين والمتميزين في الحقل الشعري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا