دماء على الأسفلت.. مصرع 22 شخصا في حادث تصادم الفرافرة.. جثث مجهولة الهوية.. وتجمهر أهالي الضحايا أمام المستشفى لتسلم ذويهم.. "صور"

حادث مأساوي راح ضحيته 22 قتيلا

جثث مجهولة لم يتعرف عليها حتى الان

وعورة الطرق والمنحنيات السبب الرئيسي وراء الحادث

تجمهر الاهالي امام مستشفى الفرافرة لاستلام ذويهم

لقي في الساعات الاولى من صباح اليوم الاربعاء 16 شخصًا مصرعهم في حادث تصادم سيارتين بطريق «الفرافرة - الواحات البحرية».

وانتقلت قوات الأمن لموقع الحادث، وتبين اصطدام سيارة أجرة ميكروباص بأخرى نصف نقل بمنطقة الكيلو70 بالقرب من منطقة الحيز بنحو 10 كم حيث يوجد منحنيات خطرة ووعورة شديدة وعلي الفور تم الدفع بسيارات الإسعاف لموقع الحادث وجار نقل 9 جثث لمشرحة الفرافرة، و7 أخرى لمستشفي الواحات البحرية.

وأثناء نقل الجثث الي مستشفى الفرافرة المركزي ومستشفي الواحات البحرية الا أن عدد الضحايا ارتفع ليصل الي 22 شخصا غير الجثث مجهولة الهوية.

كان إخطار أمنى، قد ورد إلى اللواء عصام بدير، مدير أمن الوادى الجديد، يفيد بوقوع حادث تصادم بين سيارة ميكروباص وسيارة نصف نقل على طريق الواحات البحرية الفرافرة، بالقرب من نقطة الكيلو 70 نتيجة السرعة الزائدة، وعلى الفور انتقلت سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث وتم نقل جثث المتوفين إلى مشرحة مستشفى الواحات.

وأسفر الحادث عن مصرع كل من (بركات عمر توفيق ومحمود خيرى إبراهيم ومحمد قرنى من الفيوم، وسيد مجدى محمد وأحمد عيد وانور السيد زيدان ورجب سليمان أبو الحسن من أبو منقار الفرافرة، وإسلام وجيه محمود ومحسن عبد الله محمد وعبده مطلع وشقيقه محمود مطلع وأحمد سليمان حامد وعبده محمود إسماعيل وجمعة محمد السيد حسن وأحمد محمد بنز وعيد محمد رجب وأحمد محمد رجب عبد الكريم وقائد السيارة الميكروباص ويدعى عمر محمود)، حيث تم نقل 12 جثة منهم إلى مشرحة مستشفى الداخلة المركزى و10 جثث إلى مشرحة مستشفى الواحات البحرية فى 7 سيارات إسعاف تم الدفع بها إلى موقع لحادث.

تجمهر اهالي الضحايا امام مستشفى الفرافرة

وتجمهر العديد من اهالي الضحايا امام مستشفي الفرافرة المركزي لبطء سير الاجراءات وعدم تسليمهم جثث ذويهم وبعض الاهالي لم يتوصل حتي الان لمعرفة جثة ذويه الأمر الذي أثار حفيظة اهالي الضحايا.

ويقول ابوالحسن سليمان إنه وباقي الاسرة متواجدون امام مشرحة مستشفي الفرافرة منذ دخول جثة أخيه رجب سليمان الساعة الثانية بعد منتصف ليلة امس وحتي الآن لم يتم إنهاء الاجراءات بحجة أن تقرير النيابة يتأخر بطبيعة الحال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا