مليشيات الحوثى تعتقل الكاتب "الجبيحى"

اعتقلت “مليشيا الحوثي”، الكاتب الصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي من منزله في العاصمة صنعاء واقتادته الى جهة مجهولة. وذكرت مصادر مقربة من الجبيحي الذي كان يشغل منصب رئيس الدائرة الاعلامية في رئاسة الوزراء, ويعمل استاذا في كلية الاعلام بجامعة صنعاء، ان مسلحين حوثيين اقتحموا منزل الجبيحي في العاصمة واقتادوه الى مكان غير معروف ، وفقا لوكالة أنباء الشعر .
ووفقا لمصادر اعلامية، فإن اعتقال الكاتب الصحفي الجبيحي جاء بعد اعتقال نجله حمزه الاربعاء الماضي, وان الجبيحي متواجد منذ بداية الازمة الحالية في العاصمة صنعاء والتزم الحياد وتوقف عن الكتابة ولم يوجه اي نقد للحوثيين .
من جانبها ادانت نقابة الصحفيين اليمنيين اعتقال الكاتب والصحفي يحيى عبدالرقيب الجبيحي ونجله من قبل مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية من داخل منزله في العاصمة صنعاء. واعتبرت نقابة الصحفيين في بيان لها ان اعتقال معلم الصحفيين والرجل الأكثر نقاءً يحي الجبيحي، يعد تحدياً صارخاً على رمز من رموز الاعلام اليمني، ولكل الاعلاميين.
وحملت نقابة الصحفيين، جماعة الحوثي والمخلوع صالح كسلطة أمر واقع كافة المسؤولية عن حياة الاستاذ الجبيحي ونجله، مطالبة بالكشف عن مصيرهم، واطلاقهم فوراً .
كما طالبت نقابة الصحفيين كافة المنظمات الحقوقية المحلية والعربية بإدانة هذه الجريمة، ومؤازرة نقابة الصحفيين في مواجهة الاعتداء الممنهج على الصحافة والصحفيين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا