أمريكا تدعم خدمات المياه بالصعيد وسيناء بــ445 مليون دولار .. صور

استقبل المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بمقر الشركة كلا من ريتشارد ألبرت نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكى، وماريا لونجى نائب مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية والوفد المرافق لهما للتباحث فى آليات سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين لدعم قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بجمهورية مصر العربية.

وأوضح رسلان، أن إنشاء الشركة القابضة عام 2004 يأتى ضمن خطة الدولة فى إعادة هيكلة القطاع والنهوض به من خلال الاهتمام بالعنصر البشرى وتقديم الدعم الفنى للشركات التابعة والوصول إلى الاستقلالية المالية للشركات.

وأشار إلى أن قطاع مياه الشرب والصرف الصحى يحظى بكامل اهتمام القيادة السياسة ومتخذى القرار، مؤكدًا أن الدولة لازالت تقدم دعمًا كبيرًا للقطاع لتغطية فارق التكلفة بين إنتاج المتر المكعب من المياه ونظير تقديم الخدمة للمواطن، وأكد ضرورة الحفاظ على كل قطرة مياه فى ظل محدودية الموارد.

وقال "رسلان"، أن تحلية مياه البحر تعد أحد أهم مصادر مياه الشرب التى تركز عليها الشركة القابضة لمواجهة الشح المائى، وأن التوجه الحالى لدى الشركة هو عدم نقل مياه النيل إلى المناطق البعيدة نظرا للتكلفة العالية حيث يستلزم مد شبكات بأطوال تصل لمئات الكيلو مترات فضلا عن التعديات على خطوط نقل المياه بما يؤدى إلى إهدار كميات هائلة من المياه وأضاف أن الشركة تتوسع حاليا فى محطات التحلية بالمدن الساحلية.

وأضاف رئيس القابضة للمياه، أن تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى تتم وفقًا لمخطط عام موضح به كافة احتياجات المناطق والقرى والمحافظات بالجمهورية حتى عام 2037 ويتم تحديثه كل عام وإرسال بيان بالمشروعات المقرر تنفيذها سنويًا للهيئة القومية لمياه الشرب، مضيفًا أنه يوجد قرابة 26 ألف كم شبكات علي مستوي الشركات يزيد عمرها على 40 عاما تحتاج إلي إحلال وتجديد بتكلفة 8 مليارات جنيه.

كما تفقد رسلان والوفد المرافق محطة مياه روض الفرج والتى تمت توسعتها عام 1986 ضمن برنامج المعونة الأمريكية ومعمل المحطة ونظام التحكم عن بعد (SCADA System) وأشاد الوفد بالمحطة واستمرارية العمل بها.

ومن جانبه أكد نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكى على استمرار التعاون بين الحكومة المصرية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID من خلال مشروع اتفاقية إدارة المرافق المصرية والذى يهدف الى توفير خدمات توصيل مياه الشرب والصرف الصحي للمناطق المحرومة بصعيد مصر فى محافظات (الأقصر-أسوان-أسيوط-بنى سويف-سوهاج) بمنحة 395.2 مليون دولار تنتهى عام 2018 ومشروع مبادرة شمال سيناء والذى يهدف إلى تحسين البنية التحتية وتوفير مياه شرب نظيفة لسكان شبه جزيرة سيناء بمنحة 49.621 مليون دولار تنتهى فى 2017.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا