السجن 5 سنوات ونصف للداعية المتشدد أنجم تشودري بسبب دعمه لداعش

حكمت محكمة بريطانية بالسجن لمدة خمس سنوات ونصف على الداعية المتشدد أنجم تشودري، بتهمة الدعوة للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتقول الشرطة إن أتباع تشودري شنوا هجمات داخل بريطانيا وخارجها.

وصدر الحكم ضد الداعية البالغ من العمر 49 عاما، في محكمة "أولد بيلي" في لندن، بعد أن أعلن على الإنترنت ولاءه لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأصدر القاضي الذي وصف تشودري بأنه حذر وخطير نفس الحكم على صديقه المقرب ميزان الرحمن البالغ من العمر 33 عاما.

وأدانت المحكمة تشودري وزميله الشهر الماضي بسبب دعوتهما إلى دعم تنظيم "داعش"، وذلك بين 29 يونيو 2014 و 6 مارس عام 2015.

واستمعت المحكمة إلى شهادات بأن الرجلين دعيا في خطاباتهما إلى دعم داعش بعد إعلانه الخلافة عام 2014.

ويتهم مسئولون في جهاز مكافحة الإرهاب تشودري والمنظمة التي كان يشارك بقيادتها وهي منظمة "المهاجرون" بالمسئولية عن توجيه الشباب نحو الإرهاب، ومنهم من ارتكب أعمال عنف داخل بريطانيا، مثل قاتل الجندي لي ريجبي عام 2013.

وقال القاضي الذي أصدر الحكم إن الرجلين قطعا الخط الفاصل بين التعبير الحر عن الرأي والفعل الجنائي.

وخاطب تشودري قائلا: "إن عددا كبيرا ممن كنت تتوجه إليهم بخطاباتك كانوا ينظروا إليك كشخص يمكن أن يرشدهم ويوجههم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا