وزيرة التعاون الدولى تبحث مع سفير مصر لدى بكين التعاون مع الصين

استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، فى لقائين منفصلين، كل من سفير مصر لدى الصين أسامة المجدوب، وسفيرها لدى إندونيسيا عمرو معوض ، مع اقتراب استلام مهمتهما الشهر المقبل، وذلك فى اطار التنسيق بين وزارتى التعاون الدولى والخارجية والسفارات المصرية فى الخارج.
وأشارت الوزيرة خلال لقائها مع سفير مصر الجديد لدى بكين، إلى الأثر الإيجابي لمهمة السفير على دفع علاقات التعاون التنموى مع الصين كشريك استراتيجي لمصر.
وأكدت حرص الوزارة فى تعزيز التعاون الثنائي مع الصين، موضحة أن وزارة التعاون الدولى تتابع بشكل مستمر مع السفارة الصينية بالقاهرة المضي قدماً في المشروعات التنموية الجاري تنفيذها والمشروعات المستقبلية التى يمكن أن يتعاون فيها الجانبان.
وأشارت الوزيرة إلى أهمية فتح أفاق جديدة للتعاون والاستفادة من الخبرة الصينية خاصة في المجالات ذات الأولوية للشعب المصرى ومن أهمها البحث العلمي، والطاقة الجديدة والمتجددة، والصرف الصحي.

ومن جانبه، اشار السفير أسامة المجدوب، إلى حرصه على دفع سبل التعاون بين البلدين، حيث ستعمل السفارة المصرية ببكين مع وزارة التعاون الدولى والجانب الصينى، بشأن المشروعات التنموية المزمع تنفيذها خلال الفترة المقبلة، فى اطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة الموقعة بين البلدين للارتقاء بمستوى العلاقات على جميع المستويات.
والتقت الوزيرة، مع السفير عمرو معوض، سفير مصر لدى إندونيسيا مؤكدة حرص الوزارة على دفع علاقات التعاون مع الجانب الإندونيسي خاصة فيما يتعلق بعقد الدورة السادسة من اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين برئاسة وزارة التعاون الدولي عن الجانب المصري ووزارة التجارة عن الجانب الإندونيسي.
وأكدت لوزيرة على ضرورة أن تتسق اعمال اللجنة مع أولويات الحكومة المصرية الحالية، مشيرة إلى أنه يجري حالياً الإعداد للاجتماعات التمهيدية للجنة المذكورة وذلك بمشاركة ممثلي الجهات المصرية المعنية، لبحث سبل تعزيز التعاون مع الجانب الإندونيسي
ولفتت إلى أهمية التنسيق بشكل مستمر مع السفارة الإندونيسية في القاهرة والمكتب التجاري لمصر بجاكرتا فيما يخص مسودات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المزمع التوقيع عليها أثناء اللجنة.
وشددت الوزيرة على أهمية فتح أفاق جديدة للتعاون والاستفادة من الخبرات الإندونيسية المختلفة خاصة في مجالات الصناعات الصغيرة والمتوسطة والثروة السمكية وإنشاء المناطق الصناعية.

ومن جانبه، أشار السفير عمرو معوض إلى حرصه على دفع سبل التعاون مع دولة إندونيسيا، وبخاصة اللجنة المشتركة بين البلدين، والتي تعد أحد أهم آليات تفعيل التعاون، مؤكدا على أن السفارة المصرية ستعمل جاهدة مع الجانب الإندونيسي لتحديد موعد عقد اللجنة، وتذليل أية عقبات قد تواجه الجانبين المصري والإندونيسي خلال الإعداد لها ومتابعة توصياتها ونتائجها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا