وزير قطاع الأعمال: النهوض بصناعة الغزل والنسيج يبدأ بتطوير الماكينات والعمالة

قال الدكتور أشرف الشرقاوي، وزير قطاع الأعمال العام، أن إصرار الدولة على وجود وزارة مستقلة للقطاع في التشكيل الوزاري الأخير هو رسالة بأن القطاع أحد أهم روافد الاقتصاد القومي.

أضاف، خلال مؤتمر صحفي على هامش جولته لشركات الغزل والنسيج بالمحلة الكبري أمس السبت، أن وجود وزير متفرغ ووزارة مستقلة للقطاع تؤكد على أهميته، مشيرا الى أن الرئيس السيسي مهتم بشكل خاص بقطاع الغزل والنسيج وشركة الحديد والصلب.

وأوضح الشرقاوي أن وجود القطاع في السابق باعتباره أحد ملفات وزارة الاستثمار لم يعطه حقه، كما أنه كان يشغل وزير الاستثمار عن مهامه الأصلية كلقاءاته مع مستثمرين وإصدار قانون للاستثمار وغير ذلك، مؤكدا اهتمام القيادة السياسية الحالية بقطاع الأعمال العام والعمل على إعادته لسابق عهده بعد فترة إهمال طويلة.

وأشار إلى سعى الوزارة لدراسة مشكلات صناعة الغزل والنسيج كخطوة لحلها، منوها أنه حرص منذ بداية توليه الوزارة على لقاء رؤساء شركات الغزل والنسيج، بناء على رغبته في تنفيذ خطة فعلية للإصلاح المستمر، لافتا إلى أنه سيحاسبهم أولا بأول على ما تم الاتفاق عليه.

وأضاف وزير قطاع الأعمال العام، أن هناك مكتب استشاري معني بالاستثمارات المطلوبة والمشكلات وحلها بدراسة مشكلات القطاع وحلها وحجم الاستثمارات التي يحتاجها للنهوض به، لافتا إلى أن خطة التطوير بدأت بشكل جزئى وهي لا تنتظر الانتهاء من خطة المكتب الاستشاري.

وأشار الشرقاوي إلى أن الوزارة مهتمة بتطوير الماكينات والعمالة من خلال خطة للتدريب لتمكينهم من استخدام التكنولوجيا الحديثة والمعدات المتطورة.

وشدد أنه لن يتم الاستغناء عن أي فرد من العمالة بالقطاع، موضحا أن الوزارة لم تنشئ لهذا الهدف وانما استهدفت الاستفادة من العمالة وتدريبها، مشيرا إلى أنه لا تنمية ولا تطوير بدون عمال مصر، وانتهاج الوزارة سياسات لاعادة الهيكلة الإدارية، وتنفيذ برنامج على مدى العامين القادمين لتاهيل وتدريب 1200 شخص لتمكينهم من إدارة القطاع وتولي قيادة الشركات في المستقبل.

وأضاف أن الوزارة حريصة على استغلال الاصول الغير مستغلة بالقطاع بعد حصرها، مستنكرا ما يتردد حول أن الدولة تستهدف من وراء ذلك التخلص من الاصول كخطوة للتخلص من قطاع الأعمال العام.

وقال الشرقاوي إنه لا يكتفي بالتقارير التي ترسل له ولكنه يلتقي بشكل دوري مع رؤساء الشركات وعلى رأسهم رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج.

وتعهد الوزير للعمال بتحسين الخدمات الطبية المقدمة لهم وتوفير الأجهزة الطبية الغير متوفرة بالمستشفي، وتوفير العلاج اللازم لمرضى فيروس سي، والبالغ عددهم 2160 عاملا، خاصة أن هناك خطة قومية لعلاج فيروس سي.

وقد استهل الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام زيارته لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة، المعرض الدائم لمنتجات الشركة، وقام بجولة داخل المصانع بدأت بزيارة مصنع غزل (رقم 2)، الذي يعد أحدث مصانع الشركة لإنتاج الخيوط الرفيعة للتصدير، وتفقد مصنع النسيج وأحدث الأنوال التي تنتج كل أنواع الأقمشة المخصصة للتصدير.

وزار أيضًا مصنع التطريز، بعد ضخ استثمارات جديدة به لإنتاج أجود أطقم الملايات بمختلف الرسومات والمقاسات، ومجمع الوبرة “فرن إنجلاند الجديد”، الذي تم استيراده مؤخرًا، ويعتبر من أحدث الاستثمارات التي دخلت الشركة بهدف تحسين جودة المنتجات الوبرية.

وكان في استقبال الوزير، فور وصوله، اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، والدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، والمهندس حمزة أبو الفتح المفوض العام لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، وعبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج، بالإضافة إلى القيادات التنفيذية والعمالية بالشركة.

جدير بالذكر أن شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى أنشئت عام 1927 على يد الاقتصادى طلعت حرب، وتعتبر من أكبر الشركات العاملة في قطاع الغزل والنسيج والملابس والوبريات، حيث تضم 30 مصنعًا منفصلًا للأنشطة المختلفة، وتصدر منتجاتها إلى العديد من دول العالم، ويعمل بها نحو 18 ألف عامل، ما يجعلها مدينة صناعية متكاملة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا