في سابقة برلمانية.. «النواب» يوافق على قرار الرئيس بتعيين «الشيخ» وزيرا للتموين.. وعبد العال: المرشح حاسم وله تاريخ مشرف فى إدارة الموارد

وافق مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال، على خليفة الدكتور خالد حنفى، وزير التموين المستقيل، بعد واقعة تقرير فساد القمح التى فجرها البرلمان الأسبوع قبل الماضى وكشفت فسادا بقيمة 560 مليون جنيه في شون وصوامع القمح، وذلك بالموافقة على اختيار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، للواء محمد على الشيخ وزيرا للتموين.

جاء ذلك اليوم ، الثلاثاء، خلال الجلسة الختامية لأعمال الدورة الأولى بالبرلمان، حيث أخطر الرئيس عبد الفتاح السيسى النواب، فى رساله رسمية وفق الدستور بأحقيته فى تعديل وزارى، ممثل فى ترشيح اللواء محمد على الشيخ، رئيس جهاز الخدمات العامة بالقوات المسلحة.

من جانبه، قال الدكتور على عبد العال، إن اللواء محمد على الشيخ، وزير التموين الجديد، من مواليد القاهرة 1952، مؤكدا أنه فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد، فمنصب وزير التموين فى حاجة إلى شخصية تتميز بالحسم والجدية، كما أكد أن الشيخ تولى رئاسه هيئة الإمداد والتموين بالقوات المسلحة، فضلا عن رئاسته لجهاز الخدمات العامة، ولديه خبرة فنية متميزة.

وأضاف عبد العال أن المرشح أثبت فى مناصبه كفاءته وخبرة عالية فى مجال الشئون الإدارية وإدارة الأزمات ومسائل الإنتاج المختلفة.

وتابع: "حق البرلمان في التعديل الوزاري الذي يعرضه رئيس الجمهورية، يقتصر فقط على الموافقة أو الرفض، ولا يوجد هناك مجال للمناقشة في هذا الشأن، وفقا لما نصت عليه المادة 147 من الدستور".

جاء ذلك في كلمته خلال الجلسة العامة بعد الموافقة على تعيين محمد علي الشيخ، وزيرا للتموين، وعلى خلفية اعتراض عدد من النواب على الموافقة على التعيين من غير المناقشة.

وأوضح رئيس البرلمان أن النظام المصري أقرب للنظام البرلماني، حيث إن مثل هذا القرار الذي يتخذه الرئيس، لابد من الموافقة عليه في البرلمان.

وأشار إلى أن الموافقة على وزير التموين الجديد، هي سابقة برلمانية في ظل تطبيق دستور 2014.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا