إخلاء المناطق المُحرَرة من سرت من أسلحة مقاتلي "داعش"

مَشَطت القوات الليبية وفرق مكافحة الألغام اليوم الاثنين (5 سبتمبر) مناطق مُحرَرة في مدينة سرت الليبية بحثا عن عبوات ناسفة تركها مقاتلو داعش الذين فروا من المدينة.

وعثرت الفرق على ألغام أرضية وأحزمة ملغومة والعديد من الصواريخ في بعض مناطق حي تم تحريره من قبضة داعش في الآونة الأخيرة.

وقال أحد أفراد الفرق المشاركة في عملية التطهير "قمنا بمشاركة القوات المكلفة بتحرير سرت ونزع الألغام والتفخيخات من أمام القوات وتم ذلك بفضل الله عز وجل. حققنا جميع نزع التفخيخات التي قام بها العدو."

تجدد القتال يوم السبت (3 سبتمبر) بعد عدة أيام من الهدوء النسبي حيث واصلت القوات الليبية المتحالفة مع الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة حملتها لطرد التنظيم المتشدد من المنطقة.

وبمجرد تحرير أي منطقة يبلغ المقاتلون الليبيون فرق مكافحة الألغام بموقع العبوات الناسفة ثم يقومون بجمع الأسلحة وإخلاء المنطقة منها.

وخسارة سرت ستكون ضربة قوية لداعش التي سيطرت على المدينة بالكامل قبل أكثر من عام واستخدمتها كقاعدة مهمة لمقاتليها من الليبيين والأجانب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا