منتخب السلفادور يرفض رشوة مالية لإحباط فوز كندا فى مونديال 2018

زعم لاعبو منتخب السلفادور أنهم تلقوا عرضا بالحصول على رشوة مالية للتلاعب بنتيجة المباراة ضد كندا فى تصفيات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها اليوم الثلاثاء.

وصرح قائد منتخب السلفادور الوطنى نيلسون بونيا - خلال مؤتمر صحفي عقد فى مدينة فانكوفر الكندية نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) - "بأن رجل أعمال من السلفادور قدم عرض الرشوة للاعبين الأسبوع الماضي".

وعرض بونيا في تسجيل صوتي مدته 10 دقائق، خلال المؤتمر، تعهد الرجل بتقديم أموال وفقا للنتيجة ووقت مشاركة كل لاعب، حيث تتراوح قيمة الرشوة ما بين 30 دولارا للدقيقة في حالة الفوز، و10 دولارات للدقيقة إذا خسرت السلفادور 1-صفر.

وأضاف بونيا "بالإشارة إلى ما تم سماعه، نود توضيح أننا ضد أي شيء من هذا القبيل، نريد أن نتحلى بالشفافية بشأن كل شيء حدث مع المنتخب الوطني".

وتحتل السلفادور حاليا المركز الأخير في المجموعة بنقطتين فقط، إحداهما من التعادل السلبي مع ضيفتها كندا نفسها في مرحلة الذهاب.

يذكر ان خسارة المنتخب السلفادوري بنتيجة كبيرة في المباراة التي ستقام في "فانكوفر" ستحرم منتخب هندوراس من التأهل للمرحلة الأخيرة في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، حيث تعد هندوراس في موقف أفضل للتأهل، بينما تتفوق كندا عليها بفارق الأهداف إذا حققت فوزا كبيرا على السلفادور وخسرت هندوراس أمام المكسيك متصدرة المجموعة بإستاد أزتيك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا